تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

كوسوفو: المعاناة بعد الاستقلال

فرانس 24 / صورة مقتطفة من الفيديو
إعداد : محمد الخضيري | لوران روي

كوسوفو الجمهورية الأكثر فقرا في القارة الأوروبية. واحد من عشرة من سكانها يعيش بأقل من يورو في اليوم. نسبة بطالة مرتفعة ومتوسط أجور منخفض جدا وفساد مستشر، فضلا عن الجرائم التي لا تتوقف عن الانتشار. وضع يدفع بالطلاب إلى الهجرة إلى سويسرا وألمانيا. بعد عشر سنوات على الاستقلال، كوسوفو تفرغ من شبابهاوالتنمية فيها صعبة المنال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.