تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"واينستين كومباني" لصحابها المنتج والمخرج الأمريكي تعلن إفلاسها

المنتج والمخرج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين.
المنتج والمخرج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين. أ ف ب/أرشيف

بعد سلسلة الفضائح الجنسية التي طالت المنتج والمخرج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين، أحد أكثر الرجال نفوذا في هوليوود، أعلنت الشركة التي تحمل اسمه "واينستين كومباني" إفلاسها رسميا الاثنين.

إعلان

إثر اتهامه من قبل أكثر من مئة امرأة بارتكاب انتهاكات جنسية بحقهن، أعلنت "واينستين كومباني" الشركة التي أسسها هارفي واينستين وشقيقه روبرت في بيان صدر مساء الاثنين إفلاسها رسميا مشيرة إلى وضع حد للاتفاقات السرية التي كانت تفرض الصمت على ضحايا وشهود تلك الانتهاكات التي ارتكبها المخرج والمنتج الأمريكي.

وتلاحق عدة ضحايا مفترضة "واينستين كومباني" أمام القضاء.

وقالت الشركة في بيانها إنها توصلت إلى اتفاق مع شركة الاستثمارات "لانترن كابيتل" لشرائها لكن يبقى لمحكمة التفليسات تأكيد هذه الصفقة التي لم يكشف عن قيمتها.

وأوضحت شركة "واينستين كومباني" أنها تضع "حدا فوريا" لبنود السرية التي طلب وايسنتين من ضحاياه المفترضة توقيعها "إذ أنها كانت تمنع عن الكلام أفرادا تعرضوا لانتهاكات هارفي واينستين أو كانوا شهودا عليها".

وأكدت الشركة "ينبغي ألا يخاف أي شخص من التعبير عن نفسه أو أن يرغم على الصمت" شاكرة "الأفراد الشجعان الذين تحدثوا عن الموضوع. أصواتكم ألهمت حركة تحمل التغيير في البلاد والعالم بأسره".

ولم تشر الشركة إلى عدد الاتفاقات المبرمة في هذا الإطار.

وتتهم نحو مئة امرأة هارفي واينستين بالتحرش والاعتداء الجنسيين وبالاغتصاب.

وأعرب المدعي العام في ولاية نيويورك أريك شنايدرمان الذي يلاحق الشركة قضائيا منذ شباط/فبراير وسبق له أن منع اتفاقا آخر لشرائها لغياب التدابير الكافية لحماية الضحايا، عن ارتياحه للصفقة.

وأوضح "سيسمح ذلك بالاستماع إلى أصوات كثيرة بقيت مكممة لفترة طويلة" مشيرا إلى أن أجهزته تواصل مواكبتها لعملية الإفلاس للتحقق من أن الضحايا يحصلون على التعويض والحماية المناسبين.

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن