تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيمانويل ماكرون يرغب بتعزيز المكانة العالمية لوسائل الإعلام الفرنسية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلقي خطابا بمناسبة اليوم العالمي للفرانكفونية 20 آذار/مارس 2018
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يلقي خطابا بمناسبة اليوم العالمي للفرانكفونية 20 آذار/مارس 2018 أ ف ب

ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء خطابا في اليوم العالمي للفرانكفونية قال خلاله إنه يرغب بتعزيز المكانة العالمية لوسائل الإعلام الفرنسية. وقال إن "وسائل الإعلام الناطقة بالفرنسية يجب أن تكون وسائل إعلام ذات مصداقية، وهي كذلك".

إعلان

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء في خطاب بمناسبة اليوم العالمي للفرانكفونية أنه يرغب بتعزيز مكانة وسائل الإعلام الفرنسية في العالم، في إطار إستراتيجيته لتقوية الفرانكفونية.

وقال ماكرون إن الدولة ستقدم المساعدة لـ"فرانس ميديا موند" التي تضم إذاعة فرنسا الدولية وفرانس24، وراديو مونتي كارلو الدولية، لكي ترفع عدد متابعيها من 135 مليون حاليا إلى 150 مليونا.

كما اعتبر أنه للعمل على محاربة الأخبار الكاذبة فإن وكالة الأنباء الفرنسية "تقوم بدور مركزي" في مجال التدقيق في الأخبار بالتعاون مع كبريات وسائل الإعلام الفرانكفونية وحتى الأوروبية.

وقال ماكرون أيضا "إن وسائل الإعلام الناطقة بالفرنسية يجب أن تكون وسائل إعلام ذات مصداقية، وهي كذلك".

واعتبر الرئيس الفرنسي "إن وكالة الأنباء الفرنسية بهذا الصدد يمكن أن تقوم بدور محوري، لأن انتشارها العالمي فريد من نوعه. إن التعاون بهذا الصدد مع كبار وسائل الإعلام الفرانكفونية سيعطي زخما كبيرا".

وأضاف "يمكن أن نجتذب إلى هذا التحدي وسائل الإعلام الأوروبية الكبرى لنحقق بذلك بين أوروبا والفرانكفونية تحالفا غير مسبوق وطموحا عالميا، في وقت يخدم فيه الإعلام في كثير من الأحيان المصالح الخاصة أو أجندات الهيمنة".

كما أعلن ماكرون أن عمليات تدريب الصحافيين في الإطار الفرانكفوني ستتضاعف خصوصا في لبنان ودول المغرب العربي وأفريقيا جنوب الصحراء.

وأضاف "أن التدريب سيتضاعف، واللغة الفرنسية ستكون الأساس، لأن الإعلام بالفرنسية له مغزى".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن