سوريا

دمشق تتوصل لاتفاق إجلاء ثان لبلدات جنوب الغوطة الشرقية

أ ف ب / أرشيف

توصلت دمشق إلى اتفاق إجلاء ثان في الغوطة الشرقية، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي السوري الجمعة. ويتضمن الاتفاق نقل نحو 7 آلاف مسلح وعائلاتهم مقابل تسليم أسلحتهم.

إعلان

أعلن التلفزيون الرسمي السوري الجمعة التوصل إلى اتفاق إجلاء ثان في الغوطة الشرقية قرب دمشق يتعلق بالبلدات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة فصيل "فيلق الرحمن".

وتضمن خبر عاجل أورده التلفزيون الرسمي أن الاتفاق يقضي "بنقل نحو سبعة آلاف شخص من المسلحين وعائلاتهم من زملكا وعربين وعين ترما" فضلا عن أجزاء من حي جوبر الدمشقي المحاذي لها، وذلك "بعد تسليم السلاح الثقيل والمتوسط وخرائط الأنفاق".

ومن المتوقع أن يتجه هؤلاء إلى الشمال السوري كما في كافة اتفاقات الإجلاء السابقة التي شهدتها سوريا.

من جانبه كان فصيل فيلق الرحمن قد أعلن الخميس عن وقف لإطلاق النار في مناطق سيطرته جنوب الغوطة لفتح المجال أمام "مفاوضات نهائية" للتوصل إلى حل ينهي "المعاناة".

وقتل ليلا في مدينتي زملكا وعربين أكثر من 50 شخصا جراء قصف عنيف استهدفهما، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان الذي تحدث عن استخدام طائرات روسية لـ"قنابل حارقة".

ويأتي الإعلان عن الاتفاق، في وقت تتواصل فيه عملية إجلاء مقاتلي حركة أحرار الشام ومدنيين من مدينة حرستا المعزولة في غرب الغوطة الشرقية. وكانت قد وصلت دفعة أولى من 1580 شخصا بينهم أكثر من 400 مقاتل معارض ليلا إلى محافظة إدلب في شمال غرب البلاد.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم