تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير يوناني سابق يؤسس حزبا جديدا قبل الانتخابات االاوروبية

إعلان

اثينا (أ ف ب) - اسس وزير المالية اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس، الاثنين في اليونان، حزبا جديدا، تمهيدا للانتخابات التشرعية الاوروبية المقررة في 2019، في سياق حركة "دي.ام. 25" التي انشئت في العديد من بلدان اوروبا.

وفي مؤتمر صحافي، قال فاروفاكيس (57 عاما) الذي كان جالسا امام مجسم بالضوء الاحمر لشعار حزبه "مي.را.25"، على خشبة مسرح في وسط اثينا، "لن نتردد في قول ما يجب قوله".

وتعهد فاروفاكيس، استاذ الاقتصاد في جامعة أثينا، ب"منح امل واقعي" الى بلاده، مشيرا الى ان "مي.را.25" "جبهة العصيان الواقعي الاوروبي على مشارف 2025"، هي جزء من "دي.ام."25 "حركة من اجل الديموقراطية في اوروبا 2025"، الحركة العبر الوطنية والمناهضة للنظام القائم التي كان ساهم بشكل كبير في اطلاقها مطلع 2016.

وتدعو "دي.ام.25" المؤلفة من "اشخاص يساريين ويتحدرون من الليبرالية والخضر والحركات النسائية" الى "ميثاق جديد" للقارة الاوروبية التي اصابتها تداعيات الازمة الاقتصادية التي بدأت قبل عشر سنوات.

ويقترح فاروفاكيس لليونان اعادة هيكلة الديون وخفض الضرائب وتأسيس شركة عامة تقضي مهمتها بادارة ديون زبائن المصارف وحماية الزبائن المثقلين بالديون من مصادرة عقاراتهم.

وبعد مواجهته المتوترة مع دائني اليونان، الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي، عندما كان وزيرا للمالية في الحكومة الاولى التي شكلها اليكسيس تسيبراس من كانون الثاني/يناير الى تموز/يوليو 2015، اطلق فاروفاكيس "دي.ام."25 باعتبارها "حركة اوروبية راديكالية تهدف الى التصدي للنظام القائم الذي يتحكم باوروبا".

وليس ل "دي.ام.25" رئيس. وفي الاشهر المقبلة، سينتخب اعضاؤها في البلدان التي تنشط فيها الحركة امينا عاما، وسيعينون المرشحين للانتخابات الاوروبية ويعدون ارضية انتخابية لكل بلد، كما اوضح فاروفاكيس.

وهذه المبادرة الاوروبية تعد "بعصيان مسؤول" في بلدان افتتح فيها "دي.ام.25" فروعا مثل فرنسا والمانيا والمملكة المتحدة وايرلندا والبرتغال وبولندا وليتوانيا.

ومن داعمي فاروفاكيس المفكر الأميركي نعوم تشومسكي والموسيقي البريطاني بريان اينو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.