باكستان

ملالا تعود إلى باكستان للمرة الأولى منذ محاولة اغتيالها عام 2012

ملالا يوسف زاي الحائزة على نوبل للسلام عام 2014.
ملالا يوسف زاي الحائزة على نوبل للسلام عام 2014. أ ف ب / أرشيف

وصلت ملالا يوسف زاي الحائزة على نوبل للسلام الخميس إلى إسلام أباد في زيارة تستمر أربعة أيام وتلتقي خلالها رئيس الوزراء شهيد خاقان عباسي. وتلك هي المرة الأولى التي تقوم فيها ملالا بزيارة إلى بلدها الأم منذ تعرضها لإطلاق نار في الرأس خلال ترويجها لتعليم البنات عام 2012.

إعلان

وصلت ملالا يوسف زاي الحائزة على نوبل للسلام إلى بلدها الأم باكستان الخميس، للمرة الأولى منذ تعرضها لمحاولة اغتيال أثناء ترويجها لتعليم البنات عام 2012.

وأفاد مسؤول حكومي أن تفاصيل الرحلة الدقيقة التي يتوقع أن تدوم أربعة أيام وتتضمن لقاء مع رئيس الوزراء شهيد خاقان عباسي "أبقيت طي الكتمان بالنظر إلى حساسية الزيارة".

مداخلة فؤاد أحمد من إسلام أباد حول زيارة ملالا لباكستان

وخرجت ملالا بصحبة والديها من مطار بنظير بوتو الدولي في إسلام أباد وسط حماية أمنية وفق ما أظهرت لقطات تلفزيونية.

وتحولت ملالا إلى رمز عالمي لحقوق الإنسان وناشطة في مجال تعليم الفتيات منذ أن استقل مسلح الحافلة المدرسية التي كانت داخلها في وادي سوات في 9 تشرين الأول/أكتوبر 2012 وسأل "من هي ملالا" قبل أن يطلق النار عليها.

وخضعت ملالا للعلاج في مستشفى في مدينة برمنغهام البريطانية. ودرست في جامعة أكسفورد، واستمرت بنشاطها في الترويج لتعليم الفتيات لتنال جائزة نوبل للسلام عام 2014.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم