تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يؤكد أن الولايات المتحدة ستنسحب من الأراضي السورية "قريبا جدا"

ترامب يتحدث في أوهايو، في 30 آذار/مارس 2018
ترامب يتحدث في أوهايو، في 30 آذار/مارس 2018 صورة ملتقطة من الفيديو

ألقى الرئيس الأمريكي خطابا في أوهايو الخميس، أعلن فيه أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا " قريب جدا". يذكر أن الولايات المتحدة تنشر أكثر من 2000 جندي في شرق سوريا للمساعدة بطرد تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطاب الخميس، أن القوات الأمريكية ستنسحب من سوريا "قريبا جدا"، وأسِف لما أسماه تبديد واشنطن 7 تريليونات دولار في حروب الشرق الأوسط.

وفي خطاب شعبوي ألقاه أمام عمال صناعيين في أوهايو، صرح ترامب وسط التصفيق "سنخرج من سوريا في وقت قريب جدا. فلندع الآخرين يتولون العناية بها الآن".

ولم يحدد ترامب من يقصد بـ"الآخرين" الذين يمكن أن يتولوا أمر سوريا، لكن لروسيا وإيران قوات ذات حجم في سوريا دعمت نظام بشار الأسد.

وأكد ترامب "سنخرج من هناك في وقت وشيك. وسنعود إلى بلدنا حيث ننتمي وحيث نريد أن نكون".

وتنشر الولايات المتحدة أكثر من 2000 جندي في شرق سوريا حيث يعملون على مساندة جماعات مسلحة محلية لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مع محاولة البقاء على مسافة بعيدة من الحرب الأهلية الواسعة هناك.

وقال ترامب "أنفقنا 7 تريليونات في الشرق الأوسط. هل تعلمون ما الذي حصلنا عليه لقاء ذلك؟ لا شيء"، متعهدا بتركيز الإنفاق الأمريكي في المستقبل على خلق وظائف وبناء بنية تحتية في الوطن.

في المقابل، تتعارض رغبة ترامب بالانسحاب من الأزمة مع ما أعلنه في كانون الثاني/يناير الماضي وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون.

واعتبر تيلرسون آنذاك أن القوات الأمريكية يجب أن تبقى في سوريا من أجل منع تنظيم "الدولة الإسلامية" والقاعدة من العودة، ولحرمان إيران من فرصة "تقوية موقعها أكثر في سوريا".

يذكر أن تيلرسون حذر في خطاب في جامعة ستانفورد، أيضا من أن "انسحابا كاملا للجنود الأمريكيين في هذا الوقت يعيد إحياء الأسد ليستمر بممارساته الوحشية ضد شعبه".

فرانس24/أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن