تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دورة ميامي: زفيريف ينضم الى ايسنر في النهائي

إعلان

ميامي (أ ف ب) - انضم الالماني ألكسندر زفيريف المصنف خامسا عالميا، الى الاميركي جون ايسنر في نهائي دورة ميامي الأميركية، ثاني دورات الماسترز للألف نقطة، بفوزه في نصف النهائي على الاسباني بابلو كارينيو بوستا.

وفي المباراة نصف النهائية الثانية ليل الجمعة بتوقيت الولايات المتحدة، تفوق زفيريف على منافسه الـ 19 عالميا بنتيجة 7-6 (7-4) و6-2.

واحتاج الالماني الشاب (20 عاما) الى 88 دقيقة فقط للفوز وبلوغ النهائي حيث سيسعى الى إحراز لقبه الأول هذا الموسم، والسابع في دورات كرة المضرب، والثالث في دورات الماسترز بعد كندا وروما العام الماضي.

وفي أول مباراة يخوضها ضد كارينيو بوستا (26 عاما)، حقق زفيريف عشر إرسالات ساحقة "آيس"، وتفوق بنسبة كبيرة على إرساله الأول، اذ فاز بـ 88 بالمئة من النقاط على هذا الارسال.

وقال زفيريف بعد المباراة "في كل مباراة أريد ان أقدم إرسالات كبيرة (...) كنت محظوظا بالفوز في المجموعة الأولى، ووجدت إيقاعي في الثانية".

وسيلاقي زفيريف في النهائي ايسنر الذي أنهى في وقت سابق الجمعة أيضا، مغامرة الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو السادس عالميا، بتفوقه عليه بنتيجة 6-1 و7-6 (7-2).

وأجهز ايسنر بفضل إرساله القوي (13 إرسالا نظيفا، 83% من النقاط التي كسبها من الارسال الاول) على منافسه الذي بدا متعبا بشكل واضح.

وضرب الاميركي بقوة في المجموعة الاولى وتقدم 5-1 قبل ان يحسمها 6-1 في 32 دقيقة. واستعاد دل بورتو توازنه في المجموعة الثانية بفضل تشجيعات الجماهير التي كان أغلبها من الارجنتين، ووقف ندا للاميركي لكن دون ان ينجح في الحصول ولو على فرصة لكسر ارساله.

لكن ايسنر الذي سيدخل نادي العشرة الاوائل الاثنين المقبل، سرعان ما استعاد تفوقه في الشوط الفاصل وكسب النقطة الاولى على ارسال الارجنتيني، قبل ان يفرض نفسه بارساله ويحسمه في صالحه 7-2 وبالتالي المجموعة في 50 دقيقة والمباراة في ساعة و22 دقيقة.

وهو الفوز الرابع لايسنر على دل بوترو في 10 مباريات جمعت بينهما.

ووضع ايسنر الذي يبحث عن لقبه الاول في دورات الماسترز للالف نقطة، حدا لسلسلة من 15 فوزا متتاليا لدل بورتو الذي كان يمني النفس بالتتويج باللقب الثالث على التوالي وتحقيق الثنائية الاميركية بعدما ظفر بلقب دورة إنديان ويلز للماسترز الاحد قبل الماضي وقبله دورة اكابولكو المكسيكية.

وقال ايسنر بعد المباراة "لم ألعب بهذا المستوى منذ وقت طويل جدا جدا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.