تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة اسبانيا: اتلتيكو مدريد يستعيد توازنه قبل دربي العاصمة وفالنسيا يواصل الضغط على ريال

3 دَقيقةً
إعلان

مدريد (أ ف ب) - استعاد اتلتيكو مدريد توازنه قبل دربي العاصمة ضد جاره ريال مدريد الاحد المقبل، عندما تغلب على ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 1-صفر، فيما واصل فالنسيا الضغط على النادي الملكي بفوزه الثمين على مضيفه ليغانيس 1-صفر الاحد في المرحلة الثلاثين من الدوري الإسباني.

وعزز اتلتيكو مدريد موقعه في المركز الثاني واعاد الفارق الى 4 نقاط بينه وبين ريال مدريد الفائز على مضيفه لاس بالماس بثلاثية نظيفة السبت، وبفارق 5 نقاط امام فالنسيا الذي اعاد بدوره الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين النادي الملكي.

واستغل اتلتيكو مدريد جيدا تعثر برشلونة المتصدر امام مضيفه اشبيلية 2-2 السبت، وقلص الفارق الى 9 نقاط قبل 8 مراحل على نهاية الموسم.

-فوز بشق النفس-

وعانى اتلتيكو مدريد الامرين للتغلب على ديبورتيفو لا كورونيا واحتاج الى ركلة جزاء لحسم النتيجة نفذها بنجاح الفرنسي كيفن غاميرو في الدقيقة 34.

وبدا تأثر اتلتيكو مدريد بغياب هدافه الدولي الفرنسي الاخر انطوان غريزمان بسبب الايقاف، ولم يشكل مهاجموه الاخرون اي خطورة حقيقية على مرمى الضيوف، حتى بدخول البديلين فرناندو توريس ودييغو كوستا في الشوط الثاني.

وحقق الممثل الثاني للعاصمة الاهم بكسب النقاط الثلاث التي سيكون لها تأثير ايجابي على معنويات اللاعبين قبل مباراتين مهمتين الاسبوع المقبل الاولى امام سبورتينغ لشبونة البرتغالي الخميس ضمن ذهاب الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، والثانية امام ريال مدريد في صراع حسم الوصافة هذا الموسم.

وكان ديبورتيفو لا كورونيا الطرف الافضل، وكاد يفتتح التسجيل مرات عدة لولا تألق حارس المرمى العملاق الدولي السلوفيني يان اوبلاك خصوصا في الدقيقتين 20 و26 بتصديه لانفراد ورأسية لوكاس بيريز مارتينيز.

وخاض اوبلاك المباراة الـ 150 مع اتلتيكو مدريد في مختلف المسابقات، حيث استقبلت شباكه 90 هدفا، وحافظ على نظافتها في 86 مباراة بنسبة 57%، وأنقذ 388 فرصة بنسبة 81%.

-فالنسيا يواصل الضغط على ريال-

وكانت المحاولة الوحيدة لاتلتيكو مدريد تسديدة قوية للارجنتيني انخل كوريا من خارج المنطقة بين يدي الحارس روبن مارتينيز (22)، قبل ان يحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة ساوول نيغويز من قبل بدرو موسكيرا داخل المنطقة فانبرى لها غاميرو بنجاح (34).

وهي ركلة الجزاء العاشرة التي ينجح غاميرو في ترجمتها الى هدف من أصل 11 له في الليغا.

ويدين فالنسيا بفوزه الى المهاجم البرازيلي الاصل رودريغو مورينو الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 62 ومن أول تسديدة لفريقه على مرمى مضيفه، رافعا رصيده الى 14 هدفا هذا الموسم.

وهو الفوز الرابع على التوالي لفالنسيا والتاسع عشر هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الرابع برصيد 62 نقطة معيدا الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين ريال مدريد الثالث.

في المقابل، تجمد رصيد ليغانيس عند 36 نقطة في المركز الثالث عشر.

- واخيرا فاز ملقة -

وانعش ملقة صاحب المركز الاخير اماله الضئيلة في البقاء في الدرجة الاولى عندما تغلب على ضيفه فياريال 1-صفر سجله لاعب الوسط الاوروغوياني تشوري كاسترو في الدقيقة 37 من ركلة جزاء.

وهو الفوز الرابع لملقة هذا الموسم والاول منذ 10 كانون الاول/ديسمبر الماضي عندما تغلب على مضيفه ريال سوسييداد 2-صفر في المرحلة الخامسة عشرة.

وانتظر الفريق الاندلسي مرور 15 مرحلة ليتذوق طعم الانتصار ويرفع رصيده الى 17 نقطة بفارق 3 نقاط خلف ديبورتيفو لا كورونيا التاسع عشر و4 نقاط خلف لاس بالماس.

في المقابل، توقفت صحوة فياريال عند فوزين متتاليين ومني بخسارته الحادية عشرة هذا الموسم والتي كلفته اتساع الفارق بينه وبين فالنسيا الرابع الى 15 نقطة وبالتالي تضاءلت حظوظه في المنافسة على البطاقة الرابعة الاخيرة المؤهلة لمسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وتعادل اسبانيول مع ضيفه الافيس صفر-صفر، فرفع الاول رصيده الى 36 نقطة في المركز الرابع عشر، والثاني الى 32 نقطة في المركز السادس عشر.

يذكر ان اسبانيول كسب مباراتين فقط من اصل التسع الاخيرة له في الدوري حيث تعادل 6 مرات وخسر مرة واحدة.

وتعادل ايضا ايبار مع ضيفه ريال سوسييداد صفر-صفر.

وتختتم المرحلة غدا الإثنين بلقاء خيتافي مع ريال بيتيس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.