بطولة فرنسا: خسارة جديدة لبوردو ومونبلييه يبقيه في مركزه

إعلان

باريس (أ ف ب) - تعرض بوردو الذي يخوض واحدا من أسوأ مواسمه، لخسارة جديدة عندما سقط الاحد على ارض مضيفه غانغان 1-2، لكن مونبلييه ابقاه في مركزه بتغلبه على منافسه كاين 2- في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

والخسارة هي الرابعة لبوردو بعد سقوطه امام مرسيليا وموناكو ورين في آخر ست مباريات مقابل تعادلين سلبيين على ارضه مع نيس وانجيه، فتوقف رصيده عند 37 نقطة.

في المقابل، استقر غانغان في المركز العاشر وله 38 نقطة.

وعلق مدرب بوردو، الاوروغوياني غوستافو بوييت على الخسارة قائلا "كنا نأمل بحصول شيء ما. الشوط الاول لم يكن سيئا. بعد الهدفين (لغانغان) حاولنا القيام بردة فعل وانتظرنا حصول شيء ما يعيدنا الى اجواء المباراة لكن امنيتي بالتعادل على الاقل لم تتحقق".

واضاف "سنحت لنا فرصتان او ثلاث للتسجيل من ضربات رأس. كنا بحاجة الى شيء صغير يجعلنا نبتسم، لكن يجب ان نحدثه بانفسنا لا ان ننتظره. يجب ان نتمتع بهذه الذهنية منذ الدقائق الاولى".

- "ارتياح هائل" -

من جانبه، عبر مدرب غانغان انطوان كامبواريه عن "ارتياح هائل ليس فقط بالنسبة الى النتيجة وانما الى طريقة الاداء ايضا. انه انتصار لا يحتاج الى اي نقاش. قدمنا مباراة هائلة".

وتابع "قدم اللاعبون العرض الذي كنت انتظره منهم. كان هناك بعض التوتر لدى المشجعين، لكن لدي لاعبون لا يعملون الا ما يدور في رأسهم. ما يزعج هو انه كان علينا ان نحقق الفوز في وقت مبكر والا نحشر انفسنا في موقف صعب".

وتقدم صاحب الارض بهدفين نظيفين عبر كليمان غرينييه من ركلة حرة (55) والسنغالي مصطفى ديالو اثر ركلة حرة نفذها غرينييه نفسه (59).

وحصل بوردو على ركلة جزاء قلص منها البرازيلي مالكوم دي اوليفيرا الفارق بعد ان سدد الكرة على دفعتين تصدى للاولى الحارس السويدي كارل يوهانسون (80).

وبقي بوردو في المركز الحادي عشر، وهو مدين بذلك لمونبلييه الذي اسقط مضيفه كاين 3-1.

وتقدم مونبلييه بهدفين في دقيقة واحدة خلال الشوط الاول عن طريق العاجي جوفاني سيو (22) والتونسي الياس السخيري (23).

وفي الشوط الثاني، اضاف سيو الهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه (54) قبل ان يسجل ايفان سانتيني هدف الشرف لكاين (87).

وانتقل مونبلييه الى المركز الخامس برصيد 45 نقطة بفارق الاهداف امام رين الذي تاجلت الى الاربعاء مباراته مع موناكو حامل اللقب بسبب خوض الاخير نهائي كأس الرابطة حيث خسر السبت امام باريس سان جرمان صفر-3.

واستفاد مونبلييه ايضا من خسارة نانت امام ضيفه سانت اتيان بثلاثية بيضاء سجلها ماتيو دوبوشي (18) وريمي كابيلا (54 63)، وتوقف رصيده عند 44 نقطة.

وبقي نيس ملاحقا لمونبلييه بعد ان بقي متخلفا بفارق الاهداف عنه وعن رين ايضا، وذلك اثر فوزه على مضيفه تروا بهدفين سجلهما الحسن بليا (16 و83).

وخسر ليل قبل الاخير امام اميان صفر-1 سجله الكولومبي ستيفن مندوزا (53).

وتعادل ستراسبورغ مع ضيفه متز الاخير بهدفين للكاميروني ستيفان بوهاكن (17) وارنست سيكا (80) مقابل هدفين لايمانويل ريفيير (24 من ركلة جزاء) وفلوران موليه (46).

ونقصت صفوف ستراسبورغ اولا بطرد السنغالي عبد الله ندور بالبطاقة الحمراء (64)، ثم نقصت صفوف متز بعد نيل اللوكسمبورغي وحيد سليموفيتش الصفراء الثانية (77).

ويلعب لاحقا اليوم ليون مع تولوز.