تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اعتراض أمريكي يمنع صدور بيان مجلس الأمن حول المواجهات الدامية في قطاع غزة

مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي أ ف ب (أرشيف)

منعت الولايات المتحدة السبت صدور بيان لمجلس الأمن يطالب بضبط النفس والتحقيق في الأحداث الأخيرة على الحدود بين غزة وإسرائيل، بعد مقتل 16 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي، وجرح المئات. وطالب الاتحاد الأوروبي بإجراء تحقيق مستقل حول استخدام القوات الإسرائيلية للذخائر الحية في المواجهات.

إعلان

عرقل اعتراض أمريكي السبت صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي يدعو إلى ضبط النفس وإجراء تحقيق مستقل في المواجهات التي دارت على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل الجمعة، وسقط خلالها16 قتيلا فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي، على ما أفاد دبلوماسيون.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الأحد إنه يرفض المطالب بإجراء تحقيق في قتل الجيش فلسطينيين خلال مظاهرة شابتها أعمال عنف يوم الجمعة عند الحدود مع غزة. وأضاف ليبرمان لراديو الجيش الإسرائيلي "قام الجنود الإسرائيليون بما يلزم. أعتقد أن جميع الجنود يستحقون ميدالية..وبالنسبة لتشكيل لجنة للتحقيق..لن تكون هناك لجنة".

مداخلة مراسلة فرانس24 في غزة

وبصفتها ممثلة المجموعة العربية في المجلس، تقدمت الكويت بمسودة بيان يدعو تحديدا إلى "إجراء تحقيق مستقل وشفاف" في أعمال العنف التي دارت الجمعة وأسفرت عن مقتل16  فلسطينيا وإصابة 1400 آخرين بجروح، 758 منهم بالرصاص الحي والبقية بالرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع، بحسب وزارة الصحة في غزة.

إلا أن مسودة البيان التي أودعتها الكويت الجمعة قوبلت السبت باعتراض أمريكي، وحيث إن بيانات مجلس الأمن تصدر بالإجماع فقد منع الاعتراض الأمريكي تمرير مبادرة الكويت، حسبما قال دبلوماسيون.

دعوات للتصعيد رافقت الإضراب العام في الأراضي الفلسطينية

وكانت مسودة البيان قد دعت إلى "احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بما في ذلك حماية المدنيين". من جانبهم، حث أعضاء مجلس الأمن في المسودة "جميع الأطراف على ممارسة ضبط النفس ومنع المزيد من التصعيد" وشددوا على "ضرورة تعزيز احتمالات عملية السلام في الشرق الأوسط بين الإسرائيليين والفلسطينيين استنادا إلى الحل القائم على دولتين والسلام العادل والدائم والشامل".

وأعرب الأعضاء أيضا عن "قلقهم البالغ إزاء الوضع على حدود غزة" وجددوا التأكيد على "الحق في الاحتجاج السلمي" معبرين عن "أسفهم لفقد أرواح الفلسطينيين الأبرياء".

الاتحاد الأوروبي يدعو لتحقيق مستقل!

إلى ذلك، دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني السبت، إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن استخدام القوات الإسرائيلية لذخائر حية في المواجهات. وقالت موغيريني في بيان "يأسف الاتحاد الأوروبي لسقوط قتلى، وأفكارنا مع أسر الضحايا".وأضافت "يجب أن يخضع استخدام ذخائر حية لتحقيق مستقل وشفاف"، مشيرة إلى أن "حرية التعبير والتجمع حق أساسي لا بد من احترامه".

حراك فلسطيني مستمر على الحدود بين غزة وإسرائيل

وقد شيع السبت الآلاف من الفلسطيينيين في غزة متظاهرين قضوا الجمعة في المواجهات التي دارت مع الجيش الإسرائيلي على الحدود بين القطاع وإسرائيل، في أكثر الأيام دموية منذ حرب 2014.

للمزيد: مراسلة فرانس24: لم يتجاوز أي فلسطيني السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل

ومن المفترض أن يتواصل هذا الحراك الفلسطيني ستة أسابيع للمطالبة "بحق عودة" اللاجئين الفلسطينيين والتنديد بالحصار الصارم على القطاع.

وكان عدد من المتظاهرين قد اقترب لبضع مئات من الأمتار من السياج الخاضع لحراسة مشددة، والذي يشهد عادة مواجهات دامية بين سكان غزة والجنود الإسرائيليين، فرد هؤلاء بإطلاق رصاص حي وباستخدام قنابل مسيلة للدموع.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.