العراق

وصول رفات عمال هنود عثر عليهم في مقبرة جماعية بالعراق إلى بلادهم

قريبات لعمال هنود خطفوا في العراق في 2014 يحملن صورا لهم خلال تجمع في أمريستار (الهند) في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2017
قريبات لعمال هنود خطفوا في العراق في 2014 يحملن صورا لهم خلال تجمع في أمريستار (الهند) في 28 تشرين الأول/أكتوبر 2017 أ ف ب

وصلت إلى مطار في ولاية بنجاب الهندية الاثنين رفات 38 عامل بناء هندي خطفوا وقتلوا في العراق بأيدي الجهاديين عام 2014، خلال تقدمهم في مدينة الموصل. ولم يعرف تحديدا متى تم قتلهم، في حين تم العثور على رفاتهم في مقبرة جماعية في قرية بادوش شمال غرب الموصل.

إعلان

وصلت رفات 38 عامل بناء هندي خطفوا وقتلوا بأيدي عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق في 2014، إلى بلادهم الاثنين، بعد مرور أربع سنوات على اختطافهم.

وانتظرت الأسر الهندية المكلومة، التي أبلغهم مسؤولون حكوميون لسنين أن ذويهم أحياء، في مطار في ولاية بنجاب بشمال غرب الهند لتسلم الجثامين التي وصلت من بغداد.

وغالبية هؤلاء العمال من أسر فقيرة في ولاية بنجاب. وكانوا يعملون لحساب شركة إنشاءات في الموصل عندما تعرضوا للخطف في حزيران/يونيو 2014 مع سيطرة التنظيم الجهادي على مساحات واسعة من أراضي العراق واستيلائه على الموصل.

ويذكر أنه الشهر الماضي، أبلغت سوشما سواراج وزيرة الخارجية الهندية البرلمان أنه تم العثور على رفاتهم في مقبرة جماعية في قرية بادوش شمال غرب الموصل (شمال العراق). ولم يعرف تحديدا متى قتل العمال في العراق. وأثبتت تجارب الحمض الريبي النووي هوية 38 من رفات 39 شخصا تم العثور عليها.

ولم تتلق الحكومة الهندية أي مطالب بدفع فدية أو اتصالا مباشرا من الخاطفين، بحسب ما أكدت الوزيرة سواراج الشهر الفائت. فيما أصر المسؤولون الهنود على أن مواطنيهم المخطوفين لا يزالون على قيد الحياة حتى إثبات العكس، ما حمل ذوي الضحايا على اتهام الحكومة بإخفاء الحقيقة عنهم.

لكن الوزيرة سواراج تنفي أن تكون الحكومة أعطت ذوي الضحايا أي أمل كاذب.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم