دوري أبطال آسيا: السد وبيرسيبوليس الى ثمن النهائي

إعلان

الدوحة (أ ف ب) - ضمن ناديا السد القطري وبيرسيبوليس الايراني بطاقتي التأهل الى الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا في كرة القدم عن المجموعة الثالثة لمنطقة غرب آسيا، بنتيجة مباراة كل منهما الاثنين ضمن الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة لدور المجموعات.

وفاز السد على ضيفه الوصل الاماراتي بنتيجة 2-1 بهدفين لنجمه الجزائري بغداد بونجاح، بينما عاد بيرسيبوليس بنقطة من ملعب مضيفه ناساف طشقند الاوزبكستاني بعد تعادلهما سلبا.

وتصدر النادي القطري المجموعة برصيد 12 نقطة من خمس مباريات (أربع انتصارات وخسارة واحدة)، بفارق نقطتين عن بيرسيبوليس (10 نقاط من ثلاثة انتصارات وتعادل وخسارة). أما المركز الثالث فضمنه ناساف مع 7 نقاط، الا انه لن يتمكن من انتزاع البطاقة الثانية حتى وان فاز في مباراته الأخيرة، لكون بيرسيبوليس يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة.

أما الوصل، فبقي من دون نقاط بعد خمس مباريات، وكان خارج المنافسة.

في الدوحة، حسم السد تأهله بشكل نهائي بفضل بونجاح الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 9 و53 وتصدر ترتيب هدافي البطولة مع سبعة أهداف، بينما سجل البرازيلي كايو كنديو هدف الوصل في الدقيقة 90+2.

وأتى الهدف الأول لبونجاح في الدقيقة التاسعة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء بيسراه، بعدما قطع تمريرة خاطئة من اللاعب عبد الرحمن علي الى حارس مرماه يوسف عبدالله، ووجد نفسه بمواجهته من دون أي رقابة.

أما الهدف الثاني، فجاء اثر هجمة مرتدة سريعة قادها بونجاح بنفسه من منتصف ملعب فريقه، وتقدم بها الى نصف ملعب الوصل قبل ان يمررها عرضية الى أكرم عفيف المتقدم من الخلف، ليدخل بها منطقة الجزاء ويعيدها عرضية الى بونجاح الذي حولها خادعة بكعب القدم في المرمى.

وتمكن كايندو من تقليص الفارق بتسديدة أرضية زاحفة في الوقت الضائع.

وبذلك، كرر السد فوزه بالنتيجة نفسها على الوصل في الذهاب.

أما مباراة ناساف وبيرسيبوليس فشهدت هيمنة دفاعية من قبل المضيف الذي حرم الفريق الزائر من أي تسديدة بين الخشبات الثلاث طوال الشوط الأول.

وكانت أخطر فرص ناساف في الشوط الأول عبر تمريرة عرضية من عزيزجون غانييف كانت تخدع حارس بيرسيبوليس علي رضا بيرانفاند، قبل ان يبعدها بأطراف أصابعه ويتولى المدافع جلال حسيني تشتيتها.

وفي الشوط الثاني، ضغط الفريق الايراني بشكل أكبر، الا انه لم يتمكن من استثمار هذا الضغط. ولم يفلح بيرسيبوليس في كسر الدفاع الأوزبكستاني، رغم محاولة من البديل أحمد نوراللهي أبعدها الحارس سنجار كوفاتوف.

بور- ب ق/كام