تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس بلدية معارض لبوتين يخسر منصبه بعد الغاء الانتخابات المباشرة

2 دَقيقةً
إعلان

موسكو (أ ف ب) - أقرّ برلمان محلي الثلاثاء الغاء الانتخابات المباشرة في رابع أكبر مدن روسيا في خطوة أثارت استنكار رئيس بلدية المدينة المعارض للرئيس فلاديمير بوتين.

وكان يفغيني رويزمان رئيس بلدية مدينة يكاترينبورغ الذي انتخب عام 2013 لمدة خمس سنوات المسؤول المحلي الوحيد في المنطقة الذي أفصح عن معارضته لبوتين ودعم زعيم المعارضة اليكسي نافالني بشكل علني.

وصوّت برلمان منطقة سفيردلوفسك في الأورال لالغاء انتخابات رئاسة بلدية يكاترينبورغ التي يبلغ عدد سكانها 1,5 مليون نسمة والتي تتم بشكل مباشر من السكان رغم معارضة عدة آلاف خرجوا في تظاهرة مساء الاثنين.

وسيتم انتخاب رئيس البلدية الجديد من قبل مجلس النواب المحلي بعد ان تختار لجنة خاصة المرشحين للمنصب.

وكانت مدينة يكاتيرنبورغ حتى الآن واحدة من عدة مدن روسية كبرى لا تزال الانتخابات المحلية فيها تتم بشكل مباشر.

وقال رويزمان ان الغاء الانتخابات المباشرة "اعتداء مباشر على سكان يكاتيرنبورغ".

واضاف لاذاعة صدى موسكو "ان القانون كان ساذجا"، مضيفا "لكن من المقدّر ان يمر بالرغم من وقاحته الشديدة".

وقال انه واثق من ان ترشحه للمنصب مجددا لن يتم قبوله، رغم عدم وجود خطط لديه للترشح لولاية جديدة.

ومنذ انتخاب بوتين رئيسا عام 2000 فرض سيطرته الشاملة على روسيا وسحق المعارضة واسكت الاعلام الخاص.

وتم الغاء انتخابات الحاكمية في المدن عام 2004 بذريعة الحرب ضد الارهاب وبعد مجزرة مدرسة بيسلان التي اودت ب330 شخصا أكثر من نصفهم من الأطفال.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.