تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

الرئيس الإيطالي يبدأ مشاوراته مع الحركات والأحزاب السياسية لتشكيل حكومة

صورة مركبة للأمين العام لرابطة الشمال الإيطالي ماتيو سالفيني (يسار) في روما  22 شباط/فبراير 2018 وزعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو 04 نيسان/أبريل 2018
صورة مركبة للأمين العام لرابطة الشمال الإيطالي ماتيو سالفيني (يسار) في روما 22 شباط/فبراير 2018 وزعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو 04 نيسان/أبريل 2018 أ ف ب
2 دَقيقةً

يبدأ الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الأربعاء مشاوراته مع القوى السياسية في البلاد، لتشكيل حكومة بعد شهر على انتخابات تشريعية لم ينجح خلالها أي حزب بالحصول على أغلبية واضحة في البرلمان.

إعلان

بعد شهر على انتخابات تشريعية لم تسفر عن أغلبية واضحة في البرلمان، يبدأ الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الأربعاء مشاورات لتشكيل حكومة.

وبعد لقاءات مع رئيسي مجلسي البرلمان ثم قادة الأحزاب الصغيرة الأربعاء، سيستقبل الرئيس الإيطالي رؤساء الأحزاب السياسية الكبرى، على أن ينهي مشاورات باجتماع مع حزب رابطة الشمال (يمين متطرف) وحركة خمس نجوم (معادية للنظام القائم) اللذين أعلن كل منهما فوزه في الانتخابات التشريعية التي نظمت في 04 آذار/مارس.

ويتطلع زعيما كل من الحزبين إلى منصب رئيس الحكومة.

مشاورات لتشكيل حكومة في إيطاليا

ويشدد زعيم "خمس نجوم" لويجي دي مايو على أنه جعل حزبه الأول في إيطاليا بحصوله على 32 بالمئة من الأصوات، بينما يرى ماتيو سالفيني (يمين متطرف) أن جهوده هي التي سمحت بجعل "الرابطة" الأول في تحالف اليمين بعدما حصل على 37 بالمئة من الأصوات.

لكن قد يجد الرجلان نفسيهما مجبرين في نهاية المطاف على التفاهم على اسم ثالث مقبول من الطرفين لقيادة الحكومة، وإن كان لويجي دي مايو قد أكد مساء الثلاثاء أنه المرشح الوحيد لحركته لقيادة الحكومة.

ومنذ شهر، لم تسمح التصريحات والمشاورات ومحاولات انفتاح القادة الرئيسيين بالتوصل إلى أي اتفاق تنبثق منه أغلبية حكومية.

وتبقى كل السيناريوهات واردة بعد هذه الجولة من المشاورات بدءا بتشكيل حكومة تجمع حركة "خمس نجوم" و"الرابطة" اللتين تشكلان معا أغلبية في البرلمان سمحت بانتخاب رئيسي مجلس الشيوخ والنواب في نهاية آذار/مارس.

20180404- الصحفي كميل عيد حول مشاورات تشكل الحكومة في إيطاليا

وخلال يومي المشاورات سيستمع رئيس الجمهورية إلى مختلف المسؤولين السياسيين حول الطريقة التي ينوون اتباعها لتشكيل حكومة قادرة على الحصول على ثقة البرلمان.

ويرجح أن يعلن رئيس الدولة في نهاية هذه المشاورات جولة جديدة من الاتصالات، وفق وسائل الإعلام الإيطالية، ما لم تحدث مفاجأة في هذه المرحلة من المفاوضات.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.