تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

لماذا تعاقب واشنطن روسيا والصين؟

للمزيد

النقاش

أزمة الهجرة: حل عربي لإشكال أوروبي؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

فرنسا: كيف تستفيد لوبان من طلب فحص "صحتها العقلية"؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - هجرة: ماذا تفعل السلطات أمام الانحرافات؟

للمزيد

وجها لوجه

المغرب.. ماذا وراء عودة الخدمة العسكرية الإلزامية؟

للمزيد

مراقبون

الستروكس والفودو مخدرات اصطناعية جديدة تهدد المجتمع المصري

للمزيد

تكنو

كيف يتم التخلص من المُخلفات في الفضاء؟

للمزيد

وجها لوجه

الجزائر.. تسونامي الإقالات؟

للمزيد

النقاش

القمة الكورية: التنمية مقابل التخلص من القنبلة؟

للمزيد

أمريكا

إدارة ترامب تفرض رسوما جمركية على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار سنويا

© أ ف ب | رجل صيني يجر عربة قرب مقعد على شكل قنبلة بألوان العلم الأمريكي في بكين

نص فرانس 24

آخر تحديث : 04/04/2018

صعدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء إجراءاتها التجارية تجاه الصين، باقتراح فرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار سنويا احتجاجا على ما تقول إنه "سرقة للتكنولوجيا الأمريكية". من جانبها أعربت الصين الأربعاء عن إدانتها الشديدة واستعدادها للرد على أي رسوم جمركية أمريكية جديدة تفرض على صادراتها.

نشرت السلطات الأمريكية الثلاثاء قائمة بمنتجات صينية تستورد منها الولايات المتحدة سنويا "ما قيمته 50 مليار دولار تقريبا"، وتعتزم إدارة الرئيس دونالد ترامب فرض رسوم جمركية عليها ردا على ما تقوم به بكين من "نقل بالقوة للتكنولوجيا الأمريكية والملكية الفكرية".

وأصدر مكتب الممثل التجاري الأمريكي لائحة تستهدف 1300 سلعة صينية، بما فيها الروبوتات الصناعية وتجهيزات الاتصالات. ولن تصير الرسوم المقترحة سارية المفعول على الفور. بل هناك مهلة عامة تنتهي في 11 مايو/أيار وجلسة استماع عامة في 15 منه. وستتمكن الشركات والمستهلكون من الحصول على فرصة للضغط من أجل رفع بعض السلع عن اللائحة أو إضافة سلع أخرى إليها.

وتجازف هذه الخطوة الأمريكية بتصعيد التوتر التجاري مع الصين، التي فرضت الإثنين ضرائب على ما قيمته ثلاثة مليارات دولار من السلع الأمريكية ردا على رسوم فرضتها الولايات المتحدة سابقا على واردات الحديد والألومينيوم.

وتندرج هذه الإجراءات المتبادلة بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم في إطار تهديدات واتهامات يتقاذفها الجانبان منذ أسابيع وأثارت مخاوف من اندلاع حرب تجارية بينهما. وهو أعلن بنفسه في 22 آذار/مارس عزمه على استهداف واردات صينية تصل قيمتها سنويا إلى 60 مليار دولار.

وكان ترامب هاجم الصين مرات عدة بسبب العجز التجاري الهائل للولايات المتحدة، وقد وعد خلال حملته الانتخابية باتخاذ إجراءات لخفض هذا العجز. وبدأ ترامب بتنفيذ وعيده في 8 آذار/مارس الماضي بفرضه رسوما بنسبة 25 بالمئة على واردات الصلب و10 بالمئة على واردات الألومينيوم، وهو إجراء لم ينحصر بالصين بل شمل غالبية دول العالم، لكنه ما لبث أن استكمله في 22 من الشهر نفسه بالتوقيع على مذكرة تمهد الطريق لفرض رسوم جمركية على صادرات صينية إلى الولايات المتحدة تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار.

وفي المذكرة التي وقعها الشهر الفائت أمهل ترامب الممثل التجاري الأمريكي 15 يوما لإعداد قائمة موقتة بالصادرات الصينية الواجب استهدافها بالرسوم الجديدة، وهو ما حصل الثلاثاء، وذلك تمهيدا لاخضاع هذه القائمة للدرس بهدف إقرارها نهائيا في وقت لاحق وبالتالي دخول الرسوم الجديدة حيز التنفيذ.

وتسعى إدارة ترامب إلى مواجهة العجز التجاري الأمريكي مع باقي العالم، معتبرة أن السلع المستوردة كثيرا ما تكون مدعومة بشكل غير قانوني. وفي حالة الصين طالب ترامب العملاق الآسيوي بتقليص فائضه التجاري مع واشنطن بما لا يقل عن مئة مليار دولار، علما بأن الولايات المتحدة تعاني عجزا تجاريا هائلا مع الصين وصل في 2017 الى 375,2 مليار دولار.

الصين سترد على أي رسوم جديدة على صادراتها

وعلى الفور، أعربت الصين عن تنديدها الشديد باللائحة الأمريكية، محذرة من أنها مستعدة لفرض إجراءات انتقامية على صادرات الولايات المتحدة.

وأفادت وزارة التجارة الصينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "شينخوا" أن "الصين تندد بشدة وتعارض بقوة مقترحات الرسوم الجمركية الأمريكية، وهي مستعدة لفرض إجراءات مماثلة على المنتجات الأمريكية".

 

فرانس24/ أ ف ب / رويترز

نشرت في : 04/04/2018

  • الولايات المتحدة- الصين

    الصين تعامل الولايات المتحدة بالمثل وتفرض رسوما جمركية على 128 منتوجا أمريكيا

    للمزيد