دوري ابطال اوروبا: مهاجمة حافلة مانشستر سيتي خارج انفيلد

إعلان

ليفربول (أ ف ب) - هاجم مناصرون لنادي ليفربول الحافلة التي كانت تقل لاعبي مانشستر سيتي لخوض اللقاء المرتقب ضد فريقهم في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا مساء الاربعاء كما شاهد احد مصوري وكالة فرانس برس.

وتم الهجوم على الحافلة بالقرب من ملعب انفيلد مسرح المباراة من خلال مقذوفات نارية قبل حوالي ساعة من بداية اللقاء بين الفريقين.

وبحسب تقارير صحافية فان الحافلة تعرضت لاضرار كبيرة لدرجة بانه سيتعين على سيتي الاستعانة بحافلة اخرى للعودة الى مانشستر.

وسرعان ما اصدر ليفربول بيانا اعتذر فيه لمانشستر سيتي شاجبا "بأقوى العبارات الاحداث التي سبقت مباراتنا في ربع النهائي والتي اسفرت عن ضرر كبير في حافلة مانشستر سيتي خلال وصوله الى ملعب انفيلد".

واضاف "نعتذر من دون تحفظ الى بيب غوارديولا، لاعبيه والجهاز الفني الذين تعرضوا لهذا الحادث".

وتابع "التصرفات التي قام بها عدد من الافراد غير مقبولة اطلاقا وسيتعامل النادي كليا مع السلطات للتعرف على المسؤولين عن هذه الحادثة".

بدوره، قدم مدرب ليفربول يورغن كلوب اعتذاره بقوله "لا افهم ما حصل اطلاقا. حاولنا قدر المستطاع ان نتحاشى وضعية مماثلة. عندما قدمنا الى الملعب سارت كل الامور بايجابية، اتقدم باعتذاري من قبل نادي ليفربول".

ورد غوارديولا على كلوب بقوله "شكرا يورغن للاعتذار. لم نكن نتوقع ذلك. انا اعي تماما بان ما حصل لا يمت الى ليفربول بصلة، فتاريخ النادي اكبر من 4 او 5 او 10 شبان. نأمل بالا يتكرر هذا الامر".