إيطاليا

إيطاليا: الأحزاب السياسية تفشل في التوصل لاتفاق لتشكيل الحكومة ومشاورات جديدة الأسبوع المقبل

أ ف ب

أخفقت الأحزاب الرئيسية في إيطاليا الخميس في التوصل لاتفاق حول تشكيل حكومة ائتلافية، بعد مشاورات أجراها الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا مع قادة تلك الأحزاب. وأعلن ماتاريلا عن مشاورات جديدة الأسبوع المقبل، في محاولة لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي نجمت عن عدم حصول أي من الأحزاب على أكثرية برلمانية واضحة خلال الانتخابات التشريعية التي جرت مطلع آذار/ مارس الماضي.

إعلان

لم تتمكن الأحزاب السياسية الرئيسية في إيطاليا من الاتفاق حول تشكيل حكومة ائتلافية تفضي إلى حل للجمود السياسي الذي تعيشه البلاد إثر الانتخابات البرلمانية التي جرت مطلع آذار/ مارس الماضي ولم تسفر عن انبثاق أكثرية برلمانية واضحة.

وأعلن الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا أن المشاورات التي أجراها مع قادة الاحزاب الرئيسية في البلاد الخميس لم تؤد إلى حل للأزمة السياسية، قائلا إنه: "خلال الأسبوع المقبل، سأبدأ جولة جديدة من المشاورات لمعرفة ما إذا كانت احتمالات تشكيل حكومة، وهو ما لم يتحقق اليوم، قد أحرزت تقدما".

وتمسكت الأحزاب السياسية الخميس بمواقفها خلال مباحثاتها مع رئيس الجمهورية للتوصل إلى اتفاق حول شخصية يمكنها كسر الجمود البرلماني وتشكيل حكومة جديدة.

والتقى رئيس الجمهورية قادة الحزب الديمقراطي (يسار وسط) وتحالف اليمين وأقصى اليمين المكون من حزب الرابطة اليميني المتطرف بقيادة ماتيو سالفيني وحزب "فورتسا إيطاليا" بقيادة سيلفيو برلوسكوني، ثم زعيم حركة خمس نجوم الشعبوية لويجي دي مايو.

وبعد لقائه ماتاريلا، كرر سالفيني خطابه عن يمين "متماسك" يقول إنه "مهتم بالبرامج السياسية أكثر من المناصب الوزارية" لقيادة حكومة جديدة.

وأبلغ الصحافيين "الكثيرون أتوا إلى هنا ليقولوا ’لا‘ لكننا قلنا ’نعم‘ للرئيس".

سالفيني لا يستبعد العودة إلى صناديق الاقتراع

وتأتي هذه التصريحات القوية إثر دعوة زعيم "خمس نجوم" سالفيني لترك برلوسكوني، الذي يرفض دي مايو السياسي الشاب البالغ 31 عاما مجرد لقائه منذ انتهاء الانتخابات، داعيا سالفيني للعمل مع حركة خمس نجوم لـ"تغيير إيطاليا".

إلا أن سالفيني أبلغ الإعلام الإيطالي أنه لا يستبعد العودة إلى صناديق الاقتراع إذا "تمسك الجميع بطريقة تفكيرهم الشخصية أو الحزبية".

من جانبه، أعلن ماوريتسيو مارتينا الزعيم المؤقت للحزب الديمقراطي رفض حزبه للتعاون مع تحالف اليمين أو حركة خمس نجوم، رغم أن حزبه لديه المقاعد الكافية لتشكيل الحكومة إذا ما تحالف مع أي منهما، كونه يمتلك 111 مقعدا في مجلس النواب و52 في مجلس الشيوخ.

كراهية متبادلة بين برليسكوني وحركة خمس نجوم

وتشكل الكراهية المتبادلة بين برلوسكوني وحركة خمس نجوم سببا آخر للمأزق السياسي الراهن.

وبعد لقائه الرئيس ماتاريلا، قال برلوسكوني إن حزبه فورتسا إيطاليا "ليس مستعدا لتشكيل حكومة تسود فيها سياسة الحقد والكراهية الاجتماعية والفقر الشديد" في إشارة لحزب دي مايو.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم