تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: ضربة موجعة لبوسطن بانتهاء موسم ايرفينغ

إعلان

شيكاغو (أ ف ب) - تلقى نادي بوسطن ثاني المنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين ضربة موجعة الخميس بإعلانه أن نجمه وصانع ألعابه وهدافه كايري إيرفينغ لن يلعب هذا الموسم وسيخضع لعملية جراحية جديدة في ركبته اليسرى.

وكان ايرفينغ خضع لعملية جراحية وصفها فريقه بـ "البسيطة" في ركبته اليسرى الشهر الماضي وكان من المقرر أصلا أن يغيب عن المنافسة بين ثلاثة إلى ستة أسابيع.

لكنه لن يغيب فقط عن الادوار الاقصائية "البلاي اوف" التي تنطلق في 14 نيسان/ابريل الحالي، بل سيخضع لعملية جراحية جديدة ستبعده بين 4 الى 5 أشهر.

واوضح بوسطن سلتيكس: "العملية الجراحية مقررة السبت وستكون بهدف إزالة مسمارين كان قد تم وضعهما لتدعيم كسر الرضفة الذي حدث خلال نهائي عام 2015 " عندما كان يلعب في صفوف كليفلاند كافالييرز.

وتابع: "بعد العملية الجراحية التي خضع لها منتصف آذار/مارس الماضي، تمت إزالة سلك (كان وضع خلال العملية نفسها في عام 2015)، ولاحظنا وجود التهاب على مستوى الركبة ومن أجل التأكد من أن هذا الالتهاب لن يبقى في مكانه، يجب إزالة المسمارين".

ويعتبر غياب ايرفينغ (26 عاما) ضربة قاسية لبوسطن أحد المرشحين للتتويج باللقب، علما بانه لم يخض المباريات الـ11 الاخيرة لفريقه، لكن الاخير كان يعول كثيرا على عودته لوضع حد لسيطرة كليفلاند على الدور النهائي منذ عودة جيمس الى صفوفه عام 2014.

-غياب هايوارد أيضا-

ليس من السهل، إن لم يكن مستحيلا، تعويض لاعب معدل احصائياته هذا الموسم 24,4 نقطة و5,1 تمريرة حاسمة في المباراة الواحدة وخصوصا انه لا يعاني من أي نقص خلال مواجهته ليبرون جيمس وكليفلاند كافالييرز.

ولسبب وجيه، لعب إيرفينغ طيلة مسيرته الاحترافية في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين مع كليفلاند كافالييرز وتوج معه باللقب عام 2016، قبل أن يفاجئ الجميع في الصيف الماضي بطلب الانتقال الى صفوف بوسطن سلتيكس كي لا يبقى تحت ظل "الملك" جيمس، فتمت مبادلته لايسياه توماس الذي فشل في فرض نفسه في صفوف كليفلاند كافالييرز.

ولم يسلم بوسطن الذي يبحث عن لقبه الأول في الدوري الاميركي للمحترفين منذ عام 2008، من سوء الحظ: ففي الدقائق الأولى من المباراة الأولى لهذا الموسم، الفريق الذي يشرف على تدريبه براد ستيفنس، نجمه الجديد غوردون هايوارد، ضحية لإصابة رهيبة في الكاحل.

واستأنف هايوارد التدريبات، لكنه لن يلعب مرة أخرى هذا الموسم.

وبات إيرفينغ بصدد اكتساب سمعة اللاعب "الهش" الذي بدأ يذكر بمسيرة ديريك روز، أصغر أفضل لاعب في عام 2011 عندما ان يدافع عن الوان شيكاغو بولز، الذي يعاني من سلسلة من الاصابات وتغيير الفرق والتجارب المخيبة للامال (نيويورك نيكس، كليفلاند كافالييرز، مينيسوتا تمبروولفز).

وحاول ايرفينغ الذي كان أصيب في ركبته اليسرى في نهائي عام 2015، تبديد الشكوك حول مستقبله في رسالة الى جماهير بوسطن سلتيكس بقوله: "ما أظهرته هذا الموسم هو مجرد لمحة لما يمكنني القيام به".

وأضاف: "أصعب شيء هو قبول الأشياء التي لا يمكن السيطرة عليها والتي تفرضها عليك الحياة في بعض الأحيان".

بانتظار عودته، خفضت شركات المراهنات في لاس فيغاس من احتمالات تتويج بوسطن سلتيكس باللقب: فقد انتقلت من 20 مقابل 1 إلى 80 مقابل 1.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.