الصين تحض الاتحاد الاوروبي على "العمل سويا" ضد الحمائية الاميركية

إعلان

بروكسل (أ ف ب) - حضت الصين الجمعة الاتحاد الاوروبي على "اتخاذ موقف مشترك" ضد الحمائية الاميركية في وقت يتصاعد فيه الخلاف التجاري بين واشنطن وبكين، ما يهدد أيضا بإرباك اوروبا.

وتأتي الدعوة الصينية الموجهة لبروكسل غداة تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية اضافية على سلع مستوردة من بكين بقيمة 100 مليار دولار (86 مليار يورو)، في حلقة جديدة من الخلاف التجاري المتصاعد الذي يهدد باشعال حرب تجارية.

وقال زهانغ مينغ رئيس بعثة الصين لدى الاتحاد الاوروبي في بيان ارسل إلى وكالة فرانس برس إن "على الصين والاتحاد الاوروبي (...) اتخاذ موقف واضح ضد الحمائية، والحفاظ معاً على النظام التجاري متعدد الأطراف المبني على القواعد، والحفاظ على سير الاقتصاد العالمي في مسار سليم ومستدام".

وتابع أن "هذه مسؤولية مشتركة للصين والاتحاد الاوروبي. يجب أن نعمل سويا (لضمان) حدوث ذلك".

وأضاف أن هذه "التصرفات الحمائية بذريعة (حماية) الأمن القومي (الأميركي) ستقوض مصداقية النظام التجاري متعدد الأطراف المرتكز على منظمة التجارة العالمية، والنظام التجاري العالمي المبني على قواعد" محددة.

والجمعة، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان نشر على موقعها الالكتروني "إذا تجاهل الجانب الاميركي معارضة الصين والمجتمع الدولي وأصر على تطبيق الأحادية والحمائية التجارية، فإن الجانب الصيني سيذهب حتى النهاية بأي ثمن".

وبدوره، يواجه الاتحاد الاوروبي أزمة تجارية خاصة مع الولايات المتحدة.

وكان ترامب قد أمر الشهر الفائت بفرض رسوم بنسبة 25 بالمئة على واردات الصلب و10 بالمئة على الالمنيوم. وصدّرت اوروبا ما قيمته 6,5 مليار دولار من الصلب و1,4 مليار من الالومنيوم العام الماضي للسوق الأميركي.

وهدد المسؤولون الاوروبيون بالرد على رسوم ترامب، واصدروا لائحة بالصادرات الاميركية التي يمكن استهدافها بينها منتجات الالبسة ليفايز ودراجات هارلي ديفيدسون وزبدة الفستق.

لكن ترامب عاد في نهاية آذار/مارس الفائت، وقرر تعليق هذه الرسوم حتى الاول من ايار/مايو لعدد من شركاء واشنطن الاساسيين بينهم الاتحاد الاوروبي.

ويتعامل الاتحاد الاوروبي بحذر مع الإجراءات الأميركية بحق الصين على الرغم من مشاركة التكتل الاوروبي واشنطن في العديد من الشكاوى ضد بكين.

وقال المتحدث باسم المفوضية الاوروبية دانييل وزاريو هذا الاسبوع "من المهم ان نشدد على أن الاتحاد الاوروبي يعتقد انه يجب دوما اتخاذ الإجراءات من خلال إطار منظمة التجارة العالمية والتي توفر أدوات عديدة للتعامل بفاعلية مع الخلافات التجارية".