الضريبة على المشروبات المحلاة تدخل حيز التطبيق في بريطانيا

إعلان

لندن (أ ف ب) - بدأ العمل بضريبة على المشروبات المحلاة الجمعة في بريطانيا، في مسعى إلى تخفيض نسبة استهلاك السكر عند الشباب ولجم تفشي البدانة في أوساط الأطفال.

وقال وزير الصحة العامة البريطاني ستيف براين في بيان إن "مراهقينا يستهلكون ما يعادل حوض استحمام معبأ بالمشروبات المحلاة كل سنة، ما يساهم في تفشي البدانة بوتيرة مقلقة في البلد".

ومن شأن الضريبة الجديدة أن "تساعد على تخفيض استهلاك السكر وأيضا على تمويل أنشطة رياضية" موجهة للأطفال، فضلا عن توزيع وجبات فطور في المدارس، بحسب الوزير.

وتفيد بيانات الحكومة البريطانية بأن ثلث الأطفال في مرحلة التعليم المتوسط في إنكلترا يعانون من وزن زائد أو من البدانة.

وتفرض الحكومة ضريبة قدرها 8 سنتيمات لليتر الواحد على المشروبات التي تحتوي على 5 إلى 8 غرامات من السكر في 100 ميليلتر، في مقابل 24 سنتيما للمشروبات التي تحتوي على أكثر من 8 غرامات من السكر في الكمية عينها.

وقال وزير الخزانة روبرت جنريك "نريد إقناع المصنعين بتعديل وصفاتهم وتخفيض نسبة السكر في المشروبات".

وكان أكثر من نصف المصنعين قد اتخذ تدابير في هذا الخصوص منذ الإعلان عن هذه الضريبة قبل سنتين.

غير أن كبار المصنعين، من قبيل "بيبسي" و"كوكا-كولا"، لم يدخلوا أي تعديل على وصفاتهم. ومن المرتقب أن يزداد سعر عبوة الـ 330 ميليلترا الحمراء من "كوكا-كولا" التي فيها 35 غراما من السكر، 8 سنتيمات.