تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الصحراء الغربية.. هل يتحول النزاع الى مواجهة عسكرية ؟

فرانس24

في صحف اليوم: قضية سيرغي سكريبال تتفاعل وابنته تقول إنها تتماثل للشفاء، وترفض التحدث مع مسؤولين روس، وإسرائيل تستبق بالوعيد تظاهرات فلسطينية على الحدود بين غزة وإسرائيل كما نتوقف عند رسالة العاهل المغربي للأمين العام للأمم المتحدة بتحمل المنظمة مسؤولياتها إزاء ما يحصل في الصحراء الغربية ونختم بقرار المحكمة العليا سجن الرئيس البرازيلي السابق لولا اثنى عشر عاما.

إعلان

في جولة عبر الصحف: قضية تسميم العميل الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته مازالت تتفاعل والتي انعكست أزمة بين لندن وموسكو. ذي غارديان وفي افتتاحيتها تحدثت عن سعي موسكو إلى اتباع نهج حرب إعلامية ونشر أخبار كاذبة بشأن هذه القضية، فبعد شهر من حادثة التسميم باستخدام مادة "نوفيشوك" السامة، بريطانيا حملت مجددا مسؤولية هذه القضية لروسيا على لسان رئيسة وزرائها تيريزا ماي سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة، الرد الروسي لم يتأخر حيث عمدت روسيا إلى اللجوء إلى البروباغاندا وعلى جميع الجبهات تقول الصحيفة البريطانية التي أشارت الى أن موسكو تسعى إلى الاتصال مباشرة بابنة العميل المزدوج يوليا في المستشفى والتي قالت إنها بدأت في التحسن، ذي غارديان خلصت بالقول الى أن روسيا انخرطت بذلك في لعبة من التشويش الدبلوماسي والسياسي على أعلى مستوى.

قضية تسميم سيرغي سكريبال وابنته يوليا تصدرت افتتاحية صحيفة ذي "أي" بعنوان "لن أتحدث الى روسيا" تلك كانت عبارات نطقت بها يوليا ابنة سيرغي سكريبال من المستشفى حيث قالت إنها بدأت تتحسن شيئا فشيئا. يوليا التي وُجدت إلى جانب والدها بعد تعرضهما لغاز أعصاب سام في منطقة سالسبوري ببريطانيا، امتنعت عن الكلام مع روسيا ورفضت أن يقوم مسؤولون روس بزيارتها في المستشفى وهو ما يثير شكوكا حول ضلوع موسكو في الحادثة تقول الصحيفة البريطانية.

وإسرائيل تستبق الوعيد بينما يستعد الفلسطينيون للخروج مجددا في حركة احتجاجية على طول الحدود بين غزة وإسرائيل تقول القدس العربي التي نقلت أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قال في حال حدوث ما أسماها استفزازات سيكون هناك رد من أقسى ما يكون، كما حدث الأسبوع الماضي خلال مسيرة العودة. مسيرة تقول الصحيفة إنها شهدت مقتل ثمانية عشر فلسطينيا. القدس العربي أوردت الدعوة التي وجهتها في المقابل منظمة "بيتسليم" الإسرائيلية الحقوقية، للجنود الاسرائيليين بعدم الامتثال لأوامر إطلاق النار على الفلسطينيين.

وبعد الولايات المتحدة، محمد بن سلمان سيزور باريس مطلع الأسبوع المقبل تقول الحياة نقلا عن مصادر في أوساط الرئاسة الفرنسية، في أول زيارة له إلى فرنسا بصفته وليا للعهد. زيارة بن سلمان ستركز أساسا على الملفات الاقتصادية حيث يسعى البلدان إلى الإعلان عن شراكة استراتيجية جديدة تندرج ضمن توجه ولي العهد السعودي الاقتصادي الجديد، كما تسعى باريس هي الأخرى إلى الحفاظ على شراكة في هذا الإطار تقول الصحيفة اللندنية التي نقلت أن الزيارة لن تخلو من مباحثات بشأن قضايا سياسية وأبرز الأزمات التي تواجهها المنطقة العربية.

وصحيفة العرب اهتمت من جهتها بالرسالة التي وجهها العاهل المغربي للأمين العام للأمم المتحدة، الملك محمد السادس حمَّل المنظمة الأممية مسؤولياتها في حفظ السلام والأمن بعد محاولات من جبهة البوليساريو "فرض واقع جديد في الصحراء المغربية على حد تعبير الصحيفة، بدعم مباشر من الجزائر التي هي طرف مباشر في قضية الصحراء". الملك محمد السادس حمل المسؤولية الكبرى للجارة الجزائر التي قال إنها تمول وتحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبوليساريو كما نقلت صحيفة العرب.

إلى موضوع آخر وقرار المحكمة العليا القاضي بأن يقضي الرئيس البرازيلي لولا داسيلفا عقوبة اثني عشر عاما في السجن تقول لوفيغارو بتهم متعلقة بالفساد وتبييض الأموال. الصحيفة الفرنسية التي أشارت إلى أن القرار صدر بعد معركة قضائية شاقة، قالت إنه يشكل ضربة موجعة بالنسبة لسياسي كان مرشحا للانتخابات الرئاسية في بلده لخمس مرات، في وقت تواصل هيئة الدفاع عن لولا حربها عبر اللجوء لاستئناف الحكم. حكم صدر عن القاضي سيرجيو مورو الذي تزعم منذ عام ألفين وأربعة عشر أكبر حملة تطهير ضد الفساد في البرازيل.

وفي فرنسا، المعركة بين الأطباء النفسيين واختصاصيي طب الأعصاب حول أسباب وتعريف مرض التوحد كانت من بين الدوافع وراء خمول الدولة حيال هذا الداء، داء باضطرابات عديدة تقول ليبراسيون التي نقلت أن أكثر من ستمئة ألف شخص مصاب بمرض التوحد في فرنسا، ما يستدعي الاهتمام أكثر فأكثر بهذا المرض الصامت، الامر الذي دفع بالرئيس إيمانويل ماكرون الى الإعلان عن خطة طموحة استجابة للمصابين وأسرهم. الصحيفة الفرنسية التي خصصت ملفا مطولا لهذا الداء أشارت إلى أن عالم التوحد ظل ومنذ زمن بعيد، محط مواجهات تخفي في ثناياها الكثير من الألم والغموض.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن