وفاة فلسطيني متأثرا بجروح اصيب بها خلال الاحتجاجات في غزة

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - اعلنت وزارة الصحة في غزة الجمعة وفاة فلسطيني متأثرا بجروح اصيب بها الاسبوع الماضي برصاص الجيش الاسرائيلي خلال الاحتجاجات على الحدود بين القطاع واسرائيل.

واعلنت الوزارة في بيان "استشهاد ثائر رابعة (30 عاما) متاثرا بجروح اصيب بها الجمعة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة".

وبذلك يرتفع الى 21 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ الجمعة في 30 آذار/مارس، من بينهم 19 في مواجهات يوم الجمعة الذي كان الاكثر دموية منذ حرب 2014 التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة.

ومن المتوقع ان يشارك آلاف الفلسطينيين مجددا اليوم في خمس نقاط على طول الحدود بين غزة واسرائيل. وحذّرت إسرائيل من أنها ستبقي على الأوامر التي أصدرتها الى جنودها في 30 آذار/مارس بإطلاق النار في حال حصول استفزازات على الحدود مع قطاع غزة.

وكان الفلسطينيون بدأوا الجمعة الماضي في "يوم الارض" حركة احتجاج تحت عنوان "مسيرة العودة" يفترض ان تستمر ستة اسابيع حتى ذكرى النكبة في 14 ايار/مايو للمطالبة بتفعيل حق العودة للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الاسرائيلي عن غزة.

وطرحت منظمات حقوقية أسئلة حول استخدام الجيش الإسرائيلي الجمعة الرصاص الحي، فيما اتهم الفلسطينيون الجنود الاسرائيليين باطلاق النار على متظاهرين مدنيين لا يشكلون خطرا داهما.

الا ان الجيش الاسرائيلي أكد ان الجنود اضطروا الى اطلاق النار على متظاهرين كانوا يلقون الحجارة وقنابل مولوتوف واطارات مشتعلة باتجاه الجنود، مضيفا ان بعضهم حاول تحطيم السياج واختراق الحدود ودخول الاراضي الاسرائيلية.