قضية سكريبال

السفير الروسي لدى بريطانيا يطلب مقابلة وزير الخارجية لمناقشة قضية سكريبال

أ ف ب / أرشيف

أعلن متحدث باسم السفارة الروسية في بريطانيا السبت، أن السفارة قدمت طلبا لعقد لقاء بين السفير الروسي لدى بريطانيا ووزير الخارجية الإنكليزي بوريس جونسون "في أقرب وقت ممكن"، لمناقشة التحقيقات حول قضية تسميم سيرغي سكريبال. من جهة أخرى، أعلن المستشفى الذي يعالج فيه الجاسوس الروسي السابق أنه لم يعد في حالة حرجة وأن صحته تتحسن بسرعة.

إعلان

نقلت وكالة الأنباء الروسية عن متحدث باسم السفارة الروسية في بريطانيا اليوم السبت، أن السفارة أرسلت طلبا للقاء السفير الروسي ألكسندر ياكوفينكو بوزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون لمناقشة سير التحقيقات في واقعة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته بأحد المدن البريطانية مطلع آذار/مارس الماضي.

وأضاف المتحدث باسم السفارة: "نأمل في رد بناء من الجانب البريطاني ونعول على هذا الاجتماع في أقرب وقت ممكن".

المتحدث باسم السفارة الروسية بلندن: "للأسف التفاعل بين وزارة الخارجية والسفارة لا يبعث على الارتياح"

وصرح المتحدث باسم السفارة  "نعتقد أن الوقت قد حان لترتيب لقاء بين السفير ألكسندر ياكوفينكو ووزير الخارجية بوريس جونسون لمناقشة المجموعة الكاملة من القضايا المشتركة وكذلك التحقيق في حادث سالزبري".

وأضاف "للأسف فإن التفاعل بين وزارة الخارجية والسفارة لا يبعث على الارتياح".

من جانبها، أكدت الخارجية البريطانية تلقيها هذا الطلب، وقالت متحدثة باسم الوزارة "سنرد في الوقت المناسب".

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية إن "رد فعل روسيا لم يكن مريحا". وتابع "لقد مر أكثر من ثلاثة أسابيع منذ طلبنا من روسيا الانخراط بشكل بنّاء والإجابة على عدد من الأسئلة المرتبطة بمحاولة اغتيال (سيرغي) سكريبال وابنته".

وأضاف "الآن، وبعد الفشل في محاولتهم في الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية هذا الأسبوع ومع تحسن صحة الضحايا، يبدو أنهم ينفذون تكتيكا جديدا لتشتيت الانتباه".

الحالة الصحية لسكريبال تتحسن بسرعة

من جهته، أعلن المستشفى الذي يعالج فيه سيرغي سكريبال أنه لم يعد في حالة حرجة، وأن صحته تتسحن بسرعة.

وأعلنت الطبيبة كريستين بلانشارد مديرة مستشفى سالزبري الجمعة أن سكريبال "يتجاوب جيدا مع العلاج ووضعه الصحي يتحسن بسرعة ولم يعد في وضع حرج".

وأوضحت أن حالة ابنته يوليا "تتحسن يوميا وبإمكانها أن تتطلع إلى اليوم الذي تسمح لها صحتها فيه بمغادرة المستشفى".

وهذا أول بيان رسمي يصدر عن حالة سكريبال (66 عاما)، منذ العثور عليه وابنته يوليا فاقدي الوعي في 4 آذار/مارس على مقعد في سالزبري بجنوب غرب إنكلترا، حيث يقيم العميل المزدوج السابق منذ أن شملته عملية تبادل أسرى بين موسكو ولندن وواشنطن عام 2010.

وأثارت القضية أزمة خطيرة بين الغرب وروسيا مع تبادل طرد حوالي 300 دبلوماسي بصورة إجمالية.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم