تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فضيحة "كامبريدج أناليتيكا": مسؤول كبير في فيس بوك يرد على أسئلة المشرعين البريطانيين

أ ف ب/أرشيف

أفادت لجنة برلمانية بريطانية بأن مايك شروفر كبير مسؤولي التكنولوجيا في فيس بوك سيمثل أمام لجنة للرد على أسئلة المشرعين البريطانيين بشأن الفضيحة التي طالت شركة فيس بوك في 26 نيسان/أبريل والمتعلقة بحصول شركة "كامبريدج أناليتيكا" على معلومات شخصية لحوالي 87 مليون مستخدم لفيس بوك.

إعلان

قالت لجنة برلمانية يوم الجمعة إن مايك شروفر كبير مسؤولي التكنولوجيا في فيس بوك سيجيب على أسئلة المشرعين البريطانيين بشأن فضيحة البيانات الأخيرة لشركة التواصل الاجتماعي العملاقة في 26 نيسان/أبريل.

وكانت شركة فيس بوك قد قالت يوم الأربعاء إن شركة "كامبريدج أناليتيكا" للاستشارات السياسية ربما وصلت على نحو غير مشروع إلى معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليونا من مستخدمي شبكةالتواصل الاجتماعي، وذلك في زيادة عن تقديرات سابقة تجاوزت 50 مليونا.

وطالب مشرعون بأن يشرح رئيس فيس بوك التنفيذي مارك زوكربرج أو أي مسؤول كبير في فيس بوك للجنة برلمانية كيف وصلت البيانات إلى شركة "كامبريدج أناليتيكا".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.