وفاة صحافي فلسطيني متأثرا بجروح اصيب بها برصاص جنود اسرائيليين في غزة

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب) - أعلنت وزارة الصحة في غزة السبت وفاة فلسطينيين أحدهما صحافي فلسطيني متأثرين بجروح أصيبا بها بالرصاص في المواجهات التي جرت الجمعة بين الفلسطينيين واسرائيل على حدود القطاع.

وقالت الوزارة ان ياسر مرتجى المصور في وكالة عين ميديا المتمركزة في غزة، أصيب خلال مواجهات الجمعة.

وأعلنت الوزارة أيضاً وفاة الفلسطيني حمزة عبد العال (20 عاماً) متأثرا بجروحه، ما يرفع إلى تسعة عدد القتلى في اعمال العنف مع الجيش الاسرائيلي الجمعة.

وأظهر مقطع فيديو التُقط أثناء نقله إلى مركز صحي، مرتجى يرتدي سترة كُتب عليها "برس" (صحافة).

ولم يصدر أي تعليق من الجيش الاسرائيلي حتى الساعة.

وجُرح نحو 500 فلسطيني بالرصاص الجمعة، بحسب الوزارة.

وتدفّق آلاف الفلسطينيين الجمعة على المنطقة المحاذية للحدود بين غزة واسرائيل واندلعت اشتباكات في عدة مناطق.

وأشعل متظاهرون اطارات السيارات ورشقوا بالحجارة والزجاجات الفارغة العربات العسكرية المصفحة، بحسب مراسلي فرانس برس، بينما ردّ الجيش الاسرائيلي باطلاق النار وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة.

وبدأ الفلسطينيون في 30 آذار/مارس حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، وستختتم بذكرى النكبة في 15 ايار/مايو، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الاسرائيلي عن القطاع.

وتخللت التظاهرات في 30 آذار/مارس صدامات قتل فيها 19 فلسطينيا في أقوى موجة عنف يشهدها القطاع منذ حرب 2014.