تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: الدوافع وراء هجوم السبت بمدينة مونستر تبقى مجهولة

قناة "زد دي إف" التلفزيونية قالت إن مرتكب الحادث كان على صلة بمتطرفين يمينيين.
قناة "زد دي إف" التلفزيونية قالت إن مرتكب الحادث كان على صلة بمتطرفين يمينيين. أ ف ب

تواصل الشرطة الألمانية تحقيقاتها بشأن دوافع الرجل الذي دهس أشخاصا كانوا جالسين خارج مطعم بمدينة مونستر (غرب البلاد) ظهر السبت، ما أسفر عن سقوط رجل وامرأة كلاهما ألماني. وذكرت تقارير صحفية بأن مرتكب الحادث ذا الـ48 عاما كان على صلة بمتطرفين يمينيين، وأنه يعاني من اضطرابات نفسية.

إعلان

يحاول محققون ألمان معرفة دوافع الرجل الذي قتل شخصين السبت في مدينة مونستر (غرب البلاد) عندما قاد عربة "فان" مخصصة للرحلات نحو مجموعة من الناس كانوا جالسين خارج مطعم، قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه.

ومشطت شرطة الأدلة الجنائية موقع الحادث الأحد بعد أن أعلنت هوية القتيلين، وهما رجل (65 عاما) وامرأة (51 عاما) وكلاهما ألماني.

وقال كبير ممثلي الادعاء مارتن بوتسنهارت في بيان مشترك مع شرطة مونستر "السائق هو على الأرجح رجل في الثامنة والأربعين من عمره من ميونيخ وفقا للمرحلة الحالية من التحقيق". وأضاف "حتى الآن ليست هناك مؤشرات على خلفية محتملة للجريمة. التحقيقات تجري بالسرعة القصوى وعلى جميع الجبهات".

وذكرت صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" في نسختها الإلكترونية أن مرتكب الحادث يدعى ينس آر (48 عاما) ويعيش على بعد نحو كيلومترين من موقع الجريمة.

وقالت قناة "زد دي إف" التلفزيونية إن الشرطة تفتش منزل مرتكب الحادث وإنه كان على صلة بمتطرفين يمينيين لكن لا دليل بعد على أنه هو نفسه يميني متطرف.

من جهتها، قالت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" إن الرجل يعاني من اضطرابات نفسية، إلا أن وزارة الداخلية في ولاية نورد راين فستفاليا لم تؤكد تقرير الصحيفة ولم تنفه.

وصدمت المركبة الجالسين حول موائد خارج مطعم (غروسر كايبنكيرل) الذي يرتاده الكثير من السائحين أيضا في الحي القديم من المدينة.

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.