تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هل ستعزز الانتخابات التشريعية في المجر موقع رئيس الوزراء فيكتور أوربان المعادي للهجرة؟

أوربان الأوفر حظا للفوز بولاية ثالثة على التوالي على رأس الحكومة المجرية بعد 2010 و2014.
أوربان الأوفر حظا للفوز بولاية ثالثة على التوالي على رأس الحكومة المجرية بعد 2010 و2014. أ ف ب

من المرجح أن يفوز رئيس الوزراء السيادي المجري فيكتور أوربان (54 عاما) بولاية ثالثة على التوالي على رأس الحكومة إثر الانتخابات التشريعية التي تجري الأحد. وشدد أوربان في حملته على أن هزيمة ممكنة لمعسكره ستؤدي إلى فوضى في الهجرة وانتصار "للأعداء" الذين "يريدون تجريد" المجريين "من بلدهم".

إعلان

يصوت حوالي 7,9 ملايين ناخب في المجر الأحد في انتخابات تشريعية يبدو رئيس الوزراء السيادي فيكتور أوربان (54 عاما)، الذي ركز في حملته على "الخطر" الذي يمثله المهاجرون، الأوفر حظا للفوز فيها لولاية ثالثة على التوالي على رأس الحكومة بعد 2010 و2014.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم الحزب القومي المحافظ "التحالف المدني المجري" (فيديس) بفارق عشرين إلى ثلاثين نقطة، فيما تبقى النقطة المجهولة الرئيسية هي نسبة المشاركة وحجم الفوز الموعود.

الهزيمة ستؤدي إلى انتصار "للأعداء" الذين "يريدون تجريد" المجريين "من بلدهم"

وشدد أوربان، الذي يعد رأس حربة حملة مكافحة الهجرة في أوروبا، على أن هزيمة ممكنة لمعسكره ستؤدي إلى فوضى في الهجرة وانتصار "للأعداء" الذين "يريدون تجريد" المجريين "من بلدهم".

وقد اتبع هذا المعجب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والذي يدعو إلى ديمقراطية "لا ليبرالية" منذ ثمانية أعوام، أسلوب حكم يحد من الحريات باسم "المصلحة القومية" ويسمح بالسيطرة على الاقتصاد ووسائل اللإعلام والقضاء.

وخاض أيضا مواجهات مع الاتحاد الأوروبي خصوصا في قضية الهجرة، ولكنه لم يهدد يوما بالانسحاب من الاتحاد والمجر من الدول الرئيسية التي تستفيد من الأموال الأوروبية التي ساهمت في إنعاش الاقتصاد بعد الأزمة التي شهدتها البلاد في نهاية سنوات الـ2000.

"حرية الأمم وسيادتها وكرامتها (...) مرتبطة بفيكتور أوربان"

كما أن الحزب الشعبي الأوروبي الذي ينتمي إليه حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ("الاتحاد الديمقراطي المسيحي")، لم يتراجع يوما عن دعمه له. وقد عبر زعيم هذه الكتلة الفرنسي جوزف دول عن أمله في فوز أوربان، معتبرا أنه "سيواصل تأمين الاستقرار والرخاء للمواطنين المجريين".

وقد رأى زعيم اليمين الحاكم في بولناد باروسلاف كاتشينسكي الجمعة أن "حرية الأمم وسيادتها وكرامتها (...) مرتبطة بفيكتور أوربان".

وعلى الرغم من أن معدل البطالة في أدنى مستوى (3,8 بالمئة)، إلا أن الوضع الاقتصادي يدفع العديد من المجريين إلى العمل في الخارج بينما انضمت المجر إلى الاتحاد الأوروبي في 2004.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.