جائزة البحرين الكبرى: الفوز الثاني تواليا لفيتل

إعلان

المنامة (أ ف ب) - احرز سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل المركز الاول في سباق جائزة البحرين الكبرى على حلبة صخير في الجولة الثانية من بطولة العالم 2018 للفورمولا واحد، متقدما على سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس.

اما سائق مرسيدسس الاخر البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم العام الماضي، والذي انطلق من المركز التاسع، فجاء ثالثا.

والفوز هو الثاني لفيتل بعد تتويجه ايضا في السباق الافتتاحي الذي اقيم على حلبة البرت بارك في ملبورن الاسترالية قبل اسبوعين، في أفضل بداية للسائق الألماني منذ إنضمامه إلى فيراري عام 2015.

ورفع فيتل رصيده إلى 49 فوزا في سباقه الـ 200 وفاز بلقب سباق البحرين للمرة الرابعة في مسيرته بعدما أحرز اللقب عامي 2012 و2013 مع فريق "ريد بول" و2017 مع فريقه الحالي.

ونجح فريق فيراري في الفوز بسباقين تواليا للمرة الأولى منذ عام 2010 عندما أحرز سباقي ايطاليا وسنغافورة عندما كان السائق الإسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين ـ مرسيدس" الحالي يدافع عن ألوانه.

ويشار إلى أن سباق جائزة البحرين الكبرى هو النسخة الرابعة عشرة منذ أن أبصر النور عام 2004 عندما أحرز الالماني ميكايل شوماخر اللقب مع "فيراري".

ودخل فيتيل بمنافسة حامية مع سائق مرسيدس فالتيري بوتاس الذي نجح في التقدم للمركز الثاني بعد إطفاء الأنوار إثر تجاوزه لكيمي رايكونن (فيراري)، في صراع مثير حبس الانفاس حتى اللفات الاخيرة وقد بلغ الفارق بين السائقين 0.565 ثانية في اللفة 56 ما قبل الأخيرة، وظلت الإثارة حتى اللفة الأخيرة عندما حاول بوتاس تجاوز منافسه بفضل نظام الـ "دي آر أس" ولكنه فشل في محاولته. غير أن "المحارب" فيتل عرف كيف يقود سيارته "الحمراء" إلى خط النهاية في المركز الأول وصرخ عبر جهاز الاتصال قائلا "ماذا فعلت الإطارات خلال اللفات العشر الاخيرة... يا له من فوز!"

اما فريق هاس الذي عانى في أستراليا من إنسحاب سيارتيه هلل فرحاً بوصول كيفن ماغنسون خامساً، خلف سائق "تورو روسو" بيار غاسلي.

وكان بوتاس أطلق موسمه بحادث في التجارب التأهيلية لسباق جائزة استراليا الكبرى، قبل أن يحتل المركز الثامن في السباق.

فريق "ريد بول" لامس العدم مع انسحاب سيارتيه، إثر توقف سيارة دانيال ريكياردو بسبب خسارته للقوة، ومن ثم سيارة ماكس فيرتشابن بعدما طلب منه الفريق الإنسحاب اثر عودته إلى الحلبة بعد إنثقاب إطار سيارته بعد إحتكاك مع هاميلتون.

كيمي رايكونن مر بدوره بأمسية "كابوسية" إذ عندما دخل إلى مرآب فريقه لتبديل إطارات سيارته وهو في المركز الثالث، منحه الفريق الفني شارة الإنطلاق مجددا بدون أن يكون قد أخرج الإطار الخلفي، ما تسبب بدعسه لأحد العاملين وتوقفه فورا. ورافقت المشاكل فريق فيراري من ناحية تبديل الإطارات في عطلة نهاية أسبوع سباق البحرين.