سوريا

المرصد السوري: عشرات حالات الاختناق بين المدنيين إثر قصف لقوات النظام على مدينة دوما

قصف مدينة دوما في الغوطة الشرقية في 7 نيسان/أبريل 2018.
قصف مدينة دوما في الغوطة الشرقية في 7 نيسان/أبريل 2018. أ ف ب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حالات اختناق بين المدنيين قد سجلت إثر قصف جوي شنته قوات النظام السوري السبت على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية قرب دمشق، فيما تحدثت "الخوذ البيضاء" عن قصف بـ"غازات سامة". لكن دمشق نفت هذه المعلومات وقالت إن "الجيش ليس بحاجة إلى استخدام أي نوع من المواد الكيماوية".

إعلان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتسجيل 70 حالة اختناق إثر قصف جوي شنته قوات النظام السوري السبت على مدينة دوما، آخر جيب للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، فيما تحدثت "الخوذ البيضاء" (الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل المسلحة) عن قصف بـ"غازات سامة".

وأشار المرصد إلى حدوث حالات صعوبة في التنفس والاختناق بين المدنيين المحاصرين في أقبية أو غرف ذات تهوئة سيئة وغير القادرين على الهروب للعثور على الهواء بعد الغارات، مشيرا إلى أن "11 شخصا بينهم أربعة أطفال توفوا في هذه الظروف". وقال إنه لا يستطيع "تأكيد" استخدام الغازات السامة أو نفيه.

"الحصيلة الأولية 40 شهيدا ومئات الإصابات..."

وكتبت "الخوذ البيضاء" على تويتر "حالات اختناق في صفوف المدنيين بعد استهداف أحد الأحياء السكنية في مدينة دوما بغارة محملة بالغازات السامة ’كلور‘". وأرفقت التعليق بصورتين، إحداهما لطفل يحاول التنفس عبر قناع أوكسيجين، وأخرى لشخص يضع مياها على وجه طفل.

وقالت "الخوذ البيضاء" في وقت لاحق إن هجوما ثانيا حصل مساء السبت، وكتبت "عوائل كاملة قضت خنقا في الأقبية، بعد استهداف مدينة دوما بالغازات السامة (...)". وأضافت "الحصيلة الأولية 40 شهيدا ومئات الإصابات اكتظت بهم النقاط الطبية، ولا تزال فرق الدفاع المدني في حالة الإستجابة".

الجيش السوري "ليس بحاجة إلى استخدام أي نوع من المواد الكيماوية"

وقد سارعت دمشق إلى النفي، إذ نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر رسمي قوله "الجيش الذي يتقدم بسرعة وبإرادة وتصميم ليس بحاجة إلى استخدام أي نوع من المواد الكيماوية". وأضاف "لم تنفع مسرحيات الكيماوي في حلب ولا في بلدات الغوطة الشرقية"، واصفا اتهام الحكومة السورية باستخدام تلك الأسلحة بـ"مسرحيات الكيماوي".

من جهته قال المسؤول في "جيش الإسلام" محمد علوش على تويتر إن هناك "شهداء، أطفال ونساء ورجال بالعشرات، جراء استنشاق الغازات السامة التي استهدفت مدينة دوما اليوم" السبت.

"روسيا تتحمل المسؤولية في هذه الهجمات الوحشية"

وعلى الصعيد الدبلوماسي، قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت ليل السبت الأحد إن "روسيا بدعمها الثابت لسوريا تتحمل المسؤولية في هذه الهجمات الوحشية". وأضافت إن "نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد وداعميه يجب أن يحاسبوا وأي هجمات أخرى يجب أن تمنع فورا".

وباتت قوات النظام تسيطر على 95 بالمئة من الغوطة الشرقية إثر هجوم عنيف بدأته في 18 شباط/فبراير وعمليات إجلاء خرج بموجبها عشرات آلاف المقاتلين المعارضين والمدنيين.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم