فرنسا تنتقد بشدة روسيا بسبب الهجوم الكيميائي المفترض في سوريا

إعلان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - شنت فرنسا أمام مجلس الأمن الدولي الاثنين هجوما حادا على روسيا بسبب الهجوم الكيميائي المفترض الذي استهدف السبت مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في غوطة دمشق والذي تتهم الدول الغربية نظام الرئيس الاسد بالوقوف خلفه.

وقال السفير الفرنسي في الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر إن "الدعم العسكري الروسي والإيراني موجود على الأرض وعلى جميع مستويات آلة الحرب السورية، وما من طائرة سورية تقلع من دون أن يتم إبلاغ الحليف الروسي"، مشددا على ان الهجوم على دوما وقع إما بموافقة ضمنية أو صريحة من روسيا أو رغما عنها وعن وجودها العسكري".

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونظيره الأميركي دونالد ترامب تعهدا الأحد "ردّا قويا مشتركا" على الهجوم الكيميائي المفترض الذي أسفر عن مقتل العشرات في مدينة دوما، بحسب البيت الأبيض.

وكانت باريس هدّدت مرارًا بضرب أهداف عسكرية سورية في حال ثبُت استخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.