مونشنغلادباخ يعتذر بعد إهانة جمهوره للحكم شتاينهاوس

إعلان

برلين (أ ف ب) - اعتذر نادي بوروسيا مونشنغلادباخ من بيبيانا شتاينهاوس، اول امرأة تتولى تحكيم مباريات في الدوري الالماني لكرة القدم، بعدما وصفها عدد من مشجعي الفريق بـ "العاهرة" خلال مباراة محلية السبت.

وفاز مونشنغلادباخ على ضيفه هرتا برلين 2-1 السبت في المرحلة التاسعة والعشرين من البوندسليغا بفضل هدفين سريعين للبلجيكي ثورغان هازار (الثاني من ركلة جزاء) بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر") مرتين.

ورفضت شتاينهاوس (39 عاما) احتساب هدف لمونشنغلادباخ في الدقيقة 54 عندما كان متأخرا صفر-1، سجله الجناح باتريك هرمان بداعي التسلل بعد الاستعانة بتقنية الفيديو. كما احتسبت ركلة جزاء لمونشنغلادباخ نتيجة خطأ من مدافع هرتا برلين مارفين لوستنبرغر ضد نيكو ايلفيدي بعد فترة انتظار للاستعانة بتقنية الفيديو ايضا.

وأثارت قرارات شتاينهاوس غضب عدد من مشجعي أصحاب الأرض الذين أطلقوا عبارات مهينة بحقها، ما دفع المدير الرياضي في النادي ماكس ايبيرل الى تقديم اعتذار علني. وقال لقناة "زد دي اف"، "يجب علينا كناد الاعتذار من السيدة شتاينهاوس (...) هي حكم ممتاز وهراء من هذا النوع (في اشارة الى ما تلفظ به المشجعون) لا مكان له في ملعب كرة القدم".

من جهتها، قالت شتاينهاوس، التي باتت في العام الماضي أول امرأة تتولى تحكيم مباريات في إحدى البطولات الأوروبية لكرة القدم، انها لم تكن على علم بالألفاظ التي وجهت اليها.

وأوضحت "لم أسمع ذلك على الاطلاق. كان تركيزي كاملا على ما يجري في الملعب"، بحسب ما نقلت عنها صحيفة "بيلد" الالمانية.