الصين ترفع قضية الرسوم الاميركية على الفولاذ والالمنيوم الى منظمة التجارة العالمية (رسمي)

إعلان

جنيف (أ ف ب) - قدمت الصين شكوى ضد الولايات المتحدة الى منظمة التجارة العالمية احتجاجاً على قرار ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض رسوم على واردات الفولاذ والالمنيوم، وفق وثيقة نشرتها المنظمة الثلاثاء.

وجاء في الوثيقة أن بكين قدمت الشكوى في الخامس من نيسان/أبريل وطلبت فيها عملياً "بدء مشاورات مع حكومة الولايات المتحدة" في ما يخصّ "بعض التدابير التي تطال منتجات الفولاذ والالمنيوم".

وتعتبر المشاورات المرحلة الأولى من عملية تسوية النزاعات التجارية التي تحضرها منظمة التجارة العالمية، وقد تستمر هذه العملية على مدى سنوات.

وأشارت الوثيقة إلى أن "الصين تنتظر ردّ الولايات المتحدة على الطلب المقدم وتأمل أن يتم تحديد موعد ومكان مقبولين من الطرفين (لاجراء) المشاورات".

وبحسب الوثيقة، تذكر الصين بأن "الولايات المتحدة فرضت رسوم استيراد إضافية تبلغ 25% و10% توالياً على بعض منتجات الفولاذ وبعض منتجات الالمنيوم، التي يتم استيرادها من كل الدول باستثناء كندا والمكسيك واستراليا والارجنتين وكوريا الجنوبية والبرازيل والاتحاد الاوروبي، والتي دخلت حيّز التنفيذ اعتباراً من 23 آذار/مارس 2018".

وأشارت الصين الى أن "رئيس الولايات المتحدة يبحث في تعديلات جديدة على رسوم الاستيراد الإضافية أو وسائل أخرى أو تطبيق نظام الحصص".

وتُعتبر هذه الاجراءات مناقضة لقواعد منظمة التجارة العالمية بحسب بكين التي تشير إلى ان "التدابير المتخذة لا تتوافق مع التزامات الولايات المتحدة".

وفي الخامس من نيسان/أبريل، رفعت بكين شكوى أولى إلى منظمة التجارة العالمية ضد خطة واشنطن فرض رسوم جمركية على سلع بقيمة 50 مليار دولار تستوردها الولايات المتحدة من الصين في مختلف القطاعات ومنها الآلات والالكترونيات المصنّعة في الصين.