قطر

قطر تشتري من واشنطن صواريخ موجهة بقيمة 300 مليون دولار

لقاء بين دونالد ترامب والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في نيويورك في 9 أيلول/سبتمبر 2017
لقاء بين دونالد ترامب والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في نيويورك في 9 أيلول/سبتمبر 2017 أرشيف

وافقت الولايات المتحدة الاثنين على بيع قطر 5 آلاف "نظام سلاح القتل الدقيق المتقدم" الموجه بالليزر (أبكوس)، إضافة إلى 5 آلاف رأس حربي شديد الانفجار. وكان الأمير تميم بن حمد آل ثاني قد التقى بوزير الدفاع جيم ماتيس، ومن المقرر أن يلتقي دونالد ترامب الثلاثاء.

إعلان

وافقت الولايات المتحدة الاثنين على صفقة لبيع قطر صواريخ موجهة بقيمة 300 مليون دولار، كما أعلنت وزارة الدفاع "البنتاغون".

وأعلنت الوزارة أنها وافقت على بيع 5 آلاف "نظام سلاح القتل الدقيق المتقدم" الموجه بالليزر (أبكوس) إلى الدوحة، إضافة إلى 5 آلاف رأس حربي شديد الانفجار.

وشددت على أن "قطر قوة هامة من أجل الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في منطقة الخليج الفارسي". وأضافت: "اهتماماتنا الدفاعية المشتركة ترسي علاقتنا وسلاح الجو الأميري القطري يلعب دورا مهيمنا في الدفاع عن قطر".

وأكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء خلال لقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض رفض بلاده لدعم أو تمويل الإرهاب.

وقال الشيخ تميم وهو جالس إلى جانب ترامب في المكتب البيضاوي "أريد أن أكون واضحا جدا، نحن لم نتسامح ولن نتسامح مع الإرهاب". وأضاف "تعاونا مع الولايات المتحدة لوضع حد لتمويل الإرهاب عبر المنطقة. ولن نتسامح مع الأشخاص الذين يدعمون أو يمولون الإرهاب"، قبل أن يشكر الرئيس الأمريكي على سعيه لإيجاد تسوية لأزمة الخليج.

وكان الشيخ تميم التقى الاثنين بوزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس. وتأتي زيارته بعد أن أجرى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان زيارة ناجحة إلى الولايات المتحدة استمرت ثلاثة أسابيع.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في حزيران/يونيو2017 علاقاتها مع قطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بعد اتهامها بدعم مجموعات إسلامية متطرفة والتقارب مع طهران.

وكان ترامب قد تجاوب في البداية مع الاتهامات السعودية لقطر بدعم الإرهاب ودعا الدوحة إلى التوقف "فورا عن دعم الإرهاب على مستوى عال". إلا أنه سرعان ما عدل موقفه من قطر لاحقا بعد أشهر.

وبعد أن وصف أمير قطر الثلاثاء بـ"الصديق والجنتلمان والرجل الذي يحظى بشعبية كبيرة في بلاده"، أكد ترامب أنه يعمل على عودة الوحدة إلى دول الخليج.

والإمارة الخليجية حليف عسكري قديم للولايات المتحدة إذ تستضيف أكبر قاعدة جوية أمريكية في الشرق الأوسط، لكن العلاقات بينهما خيمت عليها الأزمة مع بلدان عربية أخرى حليفة لواشنطن، وعلى رأسها السعودية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم