الاتحاد الاوروبي يمدد العقوبات على ايران لانتهاكها حقوق الانسان

إعلان

بروكسل (بلجيكا) (أ ف ب) - قرر الاتحاد الاوروبي الخميس تمديد عقوباته التي تطال اكثر من 80 شخصية ايرانية لفترة عام احتجاجا على "الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان" في هذا البلد.

واكد الاتحاد الاوروبي في بيان "قرر المجلس تمديد القيود حتى 13 نيسان/ابريل 2019 ضد 82 شخصا (...) في ضوء الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في ايران".

والعقوبات المفروضة منذ عام 2011 تتضمن تجميد اصول 82 شخصا في الاتحاد الاوروبي، بينهم ضباط كبار وقضاة وقادة في الشرطة والاستخبارات وزعماء ميليشيات ومدراء سجون، كما تحظر عليهم زيارة الاتحاد الاوروبي.

وتمتنع دول الاتحاد الاوروبي عن بيع معدات لإيران يمكن استخدامها في القمع او مراقبة الاتصالات.

وفرضت هذه العقوبات بعد حملة قمع الاحتجاجات ضد اعادة انتخاب الرئيس السابق محمود احمدي نجاد بين حزيران/يونيو وكانون الاول/ديسمبر 2009 ، واسفرت عن عشرات القتلى وآلاف الاعتقالات.

وهذه العقوبات منفصلة عن العقوبات الشديدة الاقتصادية والفردية التي فرضت على ايران بسبب انشطتها النووية المثيرة للجدل لكن تم رفعها في كانون الثاني/يناير 2016 ، بعد ستة أشهر من ابرام اتفاق بين طهران والقوى الكبرى بشأن هذا البرنامج النووي.