جائزة الصين الكبرى: هاميلتون الأسرع في جولتي التجارب الحرة

إعلان

شنغهاي (أ ف ب) - حقق سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم الجمعة التوقيت الاسرع في جولتي التجارب الحرة لسباق جائزة الصين الكبرى، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا واحد، والذي يقام في عطلة نهاية الأسبوع على حلبة شنغهاي.

واكتفى سائق فيراري الالماني سيباستيان فيتل متصدر الترتيب العام لبطولة 2018، بالحلول سادسا في الجولة الأولى ورابعا في الثانية.

في الجولة الأولى، سجل هاميلتون زمن 1:33,999 دقيقة، بمعدل سرعة بلغ 207,270 كلم/ساعة، متقدما على سائق فيراري الفنلندي كيمي رايكونن، 1:34,358 دقيقة، وزميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس الذي سجل 1:34,457 دقيقة.

وحل فيتل الذي فاز في السباقين الأولين لهذا الموسم في استراليا والبحرين، في المركز السادس بفارق 0,862 ثانية عن هاميلتون.

وفي الثانية، بقي ثلاثي الصدارة على حاله. الا ان هاميلتون الفائز خمس مرات على حلبة شنغهاي، حسن توقيته الى 1:33,482 دقيقة، بمعدل سرعة بلغ 208,417 كلم/ساعة، بينما سجل رايكونن 1:33,489 دقيقة، وبوتاس، 1:33,515 دقيقة.

وحل فيتل رابعا بفارق 0,108 ثانية عن هاميلتون.

وقال البريطاني "من الجيد رؤية كل الأوقات متقاربة جدا"، معتبرا ان ذلك "يعني اننا نحتاج فعلا الى ان نكون على أفضل مستوى. نحتاج الى ان يكون الجميع في الفريق جاهزا طوال الاسبوع لانه جهد مشترك".

من جهته، قال بوتاس "تبدو (الاوقات) متقاربة للغاية مرة أخرى معهم (فيراري)، ولذلك اعتقد ان التجارب (الرسمية) غدا ستكون متقاربة وبالتأكيد السباق يوم الأحد أيضا".

وحقق فيتل المتوج بلقب بطولة العالم أربع مرات مع فريق ريد بول (2010-2013)، بداية مثالية لبطولة هذه السنة، اذ فاز في السباقين الأوليين ليتصدر ترتيب بطولة العالم برصيد 50 نقطة، بفارق 17 نقطة أمام هاميلتون، الذي حل ثانيا وثالثا في السباقين على التوالي.

وبعدما أظهرت سيارة فيراري قدرتها على مقارعة سرعة مرسيدس في مطلع الموسم، شدد فيتل على ان الفريق "يعمل على إبقاء الوضع على ما هو عليه"، والحؤول دون اقتراب مرسيدس بشكل أكبر.

وتوقع هاميلتون ان تحافظ فيراري على سرعتها في جائزة الصين، معتبرا ان حلبة شنغهاي "تضم أطول جزء مستقيم (على الحلبات الـ 21 ضمن بطولة العالم هذه السنة)، ولذا أتوقع ان يكونوا سريعين جدا".

وكان هاميلتون المتوج أيضا أربع مرات (2008 مع ماكلارين، و2014 و2015 و2017 مع مرسيدس)، في طريقه الى الفوز بالسباق الاول في استراليا، لكن استراتيجية فيراري وخطأ في برمجيات فريق مرسيدس، منحا فيتل الأفضلية بعد دخوله حظيرة فريقه، وأديا الى فوزه بالسباق.

وفي البحرين، حل هاميلتون ثالثا خلف فيتل وبوتاس، علما انه انطلق من المركز التاسع بعد تعرضه لعقوبة إرجاع خمسة مراكز على خط الانطلاق بسبب استبدال علبة السرعات.

ويسعى كل هاميلتون وفيتل الى معادلة رقم الارجنتيني خوان مانويل فانجيو المتوج باللقب خمس مرات.