تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

سوريا - إدلب: ابتعاد شبح الحرب لصالح من؟

للمزيد

حدث اليوم

فرنسا - صحة: ماذا بعد الإصلاح؟

للمزيد

ثقافة

الطفولة في عصر فيس بوك كما تراها الكاتبة المصرية سماح أبو بكر عزت

للمزيد

ريبورتاج

في كاليفورنيا.. أمريكيون يحولون سياراتهم إلى مساكن!!

للمزيد

ريبورتاج

كازاخستان تحتضن مهرجان الألعاب العالمية للشعوب الرحل

للمزيد

موضة

كارل لاغرفيلد يعرض مجموعته لشتاء 2019 في "لوغراند بالي" بباريس

للمزيد

ريبورتاج

العراق: شبح التجنيد الإلزامي في سوريا يحول دون عودة اللاجئين الشباب !!

للمزيد

أنتم هنا

منطقة بيسكاروس.. خزان فرنسا النفطي

للمزيد

ريبورتاج

جنوب أفريقيا: "ليسوتو" منتجع للتزلج يستقطب السياح والرياضيين من أنحاء العالم

للمزيد

الشرق الأوسط

سوريا تتوعد الدول الغربية بالرد في حال تعرضت لهجوم

© أ ف ب/ أرشيف

فيديو دانة منصور

نص فرانس 24

آخر تحديث : 14/04/2018

توعدت سوريا الجمعة الدول الغربية بالدفاع عن نفسها إذا تعرضت لأي هجوم من الدول الغربية، وأنها ستطبق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة الذي يمنحها الحق في ذلك. وفي نفس السياق قالت واشنطن إنها تملك دليلا على أن الرئيس السوري بشار الأسد شن الهجوم الكيميائي.

وجهت سوريا الجمعة تحذيرا إلى الدول الغربية في الأمم المتحدة من أن "لا خيار أمامها" سوى الدفاع عن نفسها في حال تعرضت لهجوم. حيث قال السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري "هذا ليس تهديدا، إنه وعد".

وذكر الجعفري بالمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تقر بحق أي دولة في الدفاع عن نفسها إذا تعرضت لهجوم. وتابع أنه إذا نفذت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية "لن يكون لدينا خيار سوى تطبيق المادة 51 التي تمنحنا الحق في الدفاع عن أنفسنا".

من جهتها، أبلغت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي مجلس الأمن أن أي قرار لم يتخذ حتى الآن في شأن عمل عسكري، لكنها اعتبرت أن أي استخدام للقوة سيكون ردا على الهجمات الكيميائية المتكررة التي تتهم الدول الغربية قوات النظام السوري بشنها.

علي بردى: أجواء الحرب الباردة تعود بين الدول

وقالت "سيلحق الضرر بكل الدول وكل الناس إذا سمحنا بأن يصبح استخدام (الرئيس بشار) الأسد للأسلحة الكيميائية أمرا طبيعيا".

ونفت روسيا ودمشق استخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في السابع من نيسان/أبريل.

من جانبها أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت أن الولايات المتحدة تملك دليلا على أن الرئيس السوري بشار الأسد شن الهجوم الكيميائي الأسبوع الماضي في مدينة دوما.

وقالت نويرت للصحافيين "لن أحدد اليوم الذي عرفنا فيه بالمطلق أن هناك دليلا. الهجوم وقع يوم السبت، ونعلم في الحقيقة أنه كان سلاحا كيميائيا". وأضافت "نعلم ان هناك فقط بعض البلدان مثل سوريا (...) تملك هذه الأنواع من الأسلحة".

وعندما سئلت إن كان بإمكانها القول إن الولايات المتحدة تملك دليلا على أن نظام الأسد كان وراء الضربة، أجابت نويرت "نعم".

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 13/04/2018

  • سوريا

    المرصد السوري: مقتل 14 مقاتلا من بينهم إيرانيون خلال استهداف مطار التيفور

    للمزيد

  • سوريا

    ضربات جوية تستهدف مطار التيفور العسكري السوري وواشنطن تنفي تنفيذها

    للمزيد

  • سوريا

    الاتحاد الأوروبي يقول إن الدلائل تشير إلى شن النظام السوري هجوما كيميائيا على دوما ويدعو لرد دولي

    للمزيد