النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني

مقتل فلسطيني وجرح العشرات برصاص الجيش الإسرائيلي في "مسيرة العودة الكبرى"

مواجهات في ثالث جمعة من مسيرة "العودة الكبرى" على حدود غزة وإسرائيل، 13 نيسان/أبريل 2018.
مواجهات في ثالث جمعة من مسيرة "العودة الكبرى" على حدود غزة وإسرائيل، 13 نيسان/أبريل 2018. أ ف ب

قتل شاب فلسطيني فيما جرح العشرات الجرحى الجمعة في تجدد المواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب حدود قطاع غزة. وتأتي هذه المواجهات في إطار احتجاجات مسيرة "العودة الكبرى" التي دعت إليها فصائل فلسطينية وطنية وإسلامية في 30 آذار/مارس، ومذاك، قتل 34 فلسطينيا.

إعلان

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية إن شابا فلسطينيا قتل برصاص الجيش الإسرائيلي مساء الجمعة الثالثة للاحتجاجات الفلسطينية في إطار "مسيرة العودة الكبرى" قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال الطبيب أشرف القدرة "استشهد الشاب إسلام رشدي حرز الله (28 عاما) برصاص قوات الاحتلال مساء اليوم في شرق مدينة غزة حيث نقل إلى مستشفى الشفاء إثر إصابته، وبعد ساعة أعلن استشهاده"، موضحا أن حصيلة يوم الجمعة بلغت "968 مصابا بجروح مختلفة بالرصاص واستنشاق الغاز (المسيل للدموع) بينهم 17 مسعفا وصحافيا شرق قطاع غزة".

وتابع أن "419 مصابا نقلوا إلى المستشفيات" لافتا إلى أن عددا من المصابين في حالة "خطرة أو حرجة".

وأطلق الفلسطينيون على هذه الجمعة تسمية "جمعة رفع العلم الفلسطيني وحرق العلم الإسرائيلي" حيث رفعت أعلام فلسطينية كبيرة وأحرق المتظاهرون عشرات الأعلام الإسرائيلية.

وبمقتل حرز الله، يرتفع إلى 34 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في 30 آذار/مارس الماضي والتي دعت إليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة "العودة الكبرى".

مداخلة ماهر صبرة القيادي في حركة حماس

وشرق مدينة غزة، شوهد عدد من الشبان وهم يسحبون جزءا من سياج شائك وضعه الجنود الإسرائيليون مؤخرا لمنع المتظاهرين من الاقتراب من السياج الفاصل مع إسرائيل.

وعلى الحدود الشرقية لمدينة خان يونس، حرق فلسطينيون صور رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذين يعتبرونه "متعاونا" مع إسرائيل. ورشق متظاهرون الحجارة تجاه الجنود الإسرائيليين المتمركزين وراء سواتر رملية على الحدود، كما أحرق شبان غاضبون إعلام إسرائيل وسط هتافات حماسية "راجعين يا بلادي".

وأفاد شهود عيان أن متظاهرين حضروا "زجاجات مولوتوف" لإشعالها وإلقائها تجاه الجيش الإسرائيلي. وجهز فلسطينيون ساريات بارتفاع 20 إلى 30 مترا لرفع أعلام فلسطينية ضخمة عليها في المخيمات الخمسة. أعلنت فعاليات شبابية تشارك في التظاهرات عن "جمعة حرق العلم الإسرائيلي".

ويذكر أن هذه الموجة من الاحتجاجات بدأت في 30 آذار/مارس، ومذاك، قتل 33 فلسطينيا وأصيب نحو 2800 آخرين بالرصاص الإسرائيلي والغاز المسيل للدموع، وفق وزارة الصحة.

ومن المتوقع أن تستمر حركة الاحتجاج التي أطلق عليها اسم "مسيرة العودة" ستة أسابيع حتى ذكرى النكبة، للمطالبة "بحق العودة" لنحو 700 ألف فلسطيني طردوا من أراضيهم أو غادروها خلال الحرب التي تلت إعلان قيام إسرائيل في 14 أيار/مايو 1948.

وتتهم إسرائيل حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وخاضت ثلاثة حروب معها منذ العام 2008 باستخدام التظاهرات لارتكاب أعمال عنف.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم