نائب الرئيس الاميركي يناقش اتفاق "نافتا" مع كندا والمكسيك

إعلان

ليما (البيرو) (أ ف ب) - اجرى نائب الرئيس الاميركي مايك بنس مباحثات ثنائية موجزة مع المكسيك وكندا السبت حول آخر مستجدات المفاوضات المتعلقة باتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، مبديا تفاؤله بامكان التوصل لاتفاق.

وجاءت المباحثات على هامش قمة الاميركيتين في البيرو.

وتدهورت العلاقات الأميركية المكسيكية في الاسابيع الأخيرة على خلفية سعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لربط مباحثات الاتفاق بجهود المكسيك لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين للولايات المتحدة، وإرساله قوات الحرس الوطني للحدود بين البلدين.

وأوضح صحافيون يرافقون بنس أن نائب الرئيس الأميركي التقى أولا رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ثم رئيس المكسيك انريكي بينيا نييتو.

وقال بنس بعد لقائه ترودو "نحن جيران، نحن أصدقاء أعزاء".

وتابع "نعتقد أننا قاب قوسين من اتفاق نافتا جديد .. نحن متشجعون بتقدم مفاوضاتنا ونأمل بأن ننتهي بنجاح".

واثر لقائه نييتو، قال بنس "اتطلع لنقاش ليس فقط حول نافتا ولكن بخصوص مجموعة واسعة من القضايا".

من جهته، أكد الرئيس المكسيكي الحاجة إلى الحديث عن "العلاقة الثنائية التي نريدها قائمة على التعاون والاحترام المتبادل".

واكتفى الرجلان بالصمت ردا على اسئلة بخصوص الجدار الحدودي الذي يريد ترامب بناءه على الحدود مع المكسيك او بخصوص إذا ما كان نييتو لا يزال يرفض دفع كلفة هذا الجدار المثير للجدل.

وتأمل المكسيك بالتوصل لاتفاق بخصوص نافتا بحلول الشهر المقبل.

وشارك جاريد كوشنر صهر الرئيس ترامب واقرب مستشاريه المكلف عدة ملفات في السياسة الخارجية والدولية في الاجتماعين مع ترودو ونييتو، على ما أفاد مساعدون لبنس.