تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرلمان الفرنسي يناقش الاثنين الضربات العسكرية على سوريا من دون تصويت

أ ف ب/ أرشيف

وفقا للدستور، تناقش الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس الشيوخ الفرنسي الاثنين الضربات التي شاركت فيها فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا في سوريا، لكن هذه المناقشة ستجري من دون تصويت.

إعلان

تشهد الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس الشيوخ الفرنسي الاثنين نقاشا من دون تصويت للضربات التي شنتها فرنسا مع الولايات المتحدة وبريطانيا على سوريا، حسبما أعلنت مصادر برلمانية. وينص الدستور على إجراء هذه المناقشة بعد اتخاذ قرار بتدخل القوات المسلحة في الخارج.

ويذكر أن شخصيات سياسية فرنسية، بينها زعيم اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون، أبدت أسفها لعدم حصول تصويت في البرلمان على هذه العملية العسكرية.

وتم إبلاغ زعيم المعارضة اليمينية جيرار لارشيه وفرانسوا روجي زعيم حزب ماكرون "الجمهورية إلى الإمام" ليلا بشن الضربات قبل بدئها.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.