الطائرات الأميركية تتجنب الاجواء الروسية بانتظار تجديد التصاريح

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - بدأت شركات الطيران الأميركية تحويل مسار رحلاتها بعيداً عن الأجواء الروسية قبل ساعات من انتهاء صلاحية اتفاق السماح بعبور الأجواء بانتظار توقيع اتفاق جديد، وفق ما اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت.

تعبر يوميا عشرات الطائرات الأميركية سماء روسيا في أقصر مسار مجزٍ إلى جنوب آسيا، لكن تصاريح العبور انتهت في الساعة 19,59 (23,59 ت غ) الثلاثاء.

وقالت نويرت للصحافيين مساء الثلاثاء ان السفير جون هنتسمان في موسكو يجري مباحثات مع المسؤولين الروس لتيسير المفاوضات مع شركات الطيران الأميركية في روسيا بعد الغاء مباحثات كان ينبغي أن يجريها مسؤولون في هيئة الطيران المدني الروسية في واشنطن.

وقالت نويرت ان الروس لم يوضحوا لماذا ألغوا اللقاءات في مقر الخارجية الأميركية، لكن القرار جاء بعد الضربات الأميركية والفرنسية والبريطانية على سوريا، التي أغضبت موسكو.

وأضافت ان بعض شركات الطيران تغيِّر مسار رحلاتها لأنها قلقة بسبب انتهاء المدة، مؤكدة "لا نريد مثل هذه الاضطرابات على حركة الطيران التجاري". لكنها اشارت في الوقت نفسه الى امكانية التوصل الى اتفاق في اللحظة الأخيرة.

واضافت انه تم تكثيف الاتصالات بمشاركة السفير الاميركي في تيسير المفاوضات بين ممثلي شركات الطيران والمسؤولين الروس.

لكنها قالت ان "روسيا لم تعلن بعد ان كانت ستمدد التصاريح. لكن الحكومة الروسية قالت لسفارتنا: لا تهلعوا، لن نقوم بما يسبب الضرر لقطاع الطيران الأميركي".

واضافت "نأمل أن يكون الأمر كذلك. نتوقع رد روسيا في وقت لاحق اليوم. نأمل أن يلتزموا بذلك".