كأس المانيا: كوفاتش يقود فرانكفورت الى النهائي مجددا ويضرب موعدا مع بايرن

إعلان

برلين (أ ف ب) - ضرب الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب اينتراخت فرانكفورت الحالي موعدا مع فريقه المستقبلي بايرن ميونيخ في نهائي كأس المانيا في كرة القدم، بعد قيادته فرانكفورت الى الفوز على شالكه 1-صفر الاربعاء في نصف النهائي في غلزنكيرشن.

وهذه المرة الاولى في 43 عاما يبلغ فيها فرانكفورت نهائي مسابقة الكاس مرتين على التوالي.

وانتظر فرانكفورت حتى الدقيقة 75 ليسجل هدف الفوز عن طريق الصربي الشاب لوكا يوفيتش (75)، قبل ان يكمل المباراة بعشرة لاعبين لطرد لاعبه السويسري البديل جلسون فرنانديس. وضرب فرانكفورت موعدا مع بايرن ميونيخ الذي سحق مضيفه باير ليفركوزن 6-2 الثلاثاء.

ويحتل شالكه المركز الثاني في الدوري واقترب من حجز بطاقته الى دوري ابطال اوروبا بعد فوزه الاخير على غريمه بوروسيا دورتموند بهدفين، كما يبحث فرانكفورت السابع بدوره عن مشاركة اوروبية. ويرغب فرانكفورت باحراز لقبه الخامس والاول منذ 1988، فيما تجمدت امال شالكه باحراز لقب سادس واول منذ 2011.

وكان فرانكفورت وصل الى المباراة النهائية للكأس في الموسم الماضي قبل ان يخسر امام بوروسيا دورتموند 1-2.

وسيكون احراز لقب الكأس او ضمان مقعد في دوري الابطال هدية جميلة لكوفاتش (46 عاما) قبل انتقاله للاشراف على بايرن ميونيخ، علما بانه لقي خسارة ثقيلة السبت امام باير ليفركوزن 1-4 في الدوري، وكانت المرة الاولى التي يتلقى فيها اربعة اهداف هذا الموسم.

على ملعب "فلتنس ارينا" التابع لشالكه وأمام 61891 متفرجا، استهل شالكه وفرانكفورت المباراة وبحوزتهما اقوى دفاع في نسخة هذه السنة اذ اهتزت شباكهما مرة واحدة.

وشهد الشوط الاول فرصا عادية مع افضلية استحواذ لفرانكفورت الذي تخطى ماينتس 3-صفر في ربع النهائي، من دون اختبار الحارس رالف فاهرمان، باستثناء رأسية النمسوي غيدو بورغشتالر صدها ببراعة حارس فرانكفورت الفنلندي لوكس هراديتسكي اثر ركنية (32).

وقبل ربع ساعة على انتهاء الوقت الاصلي، لعب الهولندي جوناثان دي غوزمان ركنية لفرانكفورت تابعها المهاجم الصربي الشاب لوكا يوفيتش (20 عاما) بلمسة جميلة بالكعب ارتدت من القائم الايسر الى الشباك (75).

طرد بعدها فرنانديس لاعب فرانكفورت بعد خطأ على الدولي ليون غوريتسكا واستشارة تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم، وذلك بعد 141 ثانية على دخوله بديلا (80)، لكن شالكه الذي تخطى فولفسبورغ في ربع النهائي لم يستفد من النقص العددي ليحتفظ فرانكفورت ببطاقة التأهل الى النهائي للعام الثاني على التوالي.

وهذا الفوز العاشر لكوفاتش في مسابقة الكأس كمدرب في 11 مباراة علما بان خسارته الوحيدة كانت في نهائي الموسم الماضي.

وكان بايرن ميونيخ اول المتأهلين الى نصف النهائي بفوزه الساحق على مضيفه باير ليفركوزن 6-2 الثلاثاء، فبات على بعد مباراة من الثنائية الـ12 في تاريخه.

ويسعى بايرن الى تكرار سيناريو عام 2013 حين أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا بقيادة مدربه الحالي يوب هاينكس الذي قلب وضع الفريق رأسا على عقب منذ أن استلم الاشراف عليه في تشرين الاول/اكتوبر 2017 خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي.

وضمن بايرن احرازه لقب الدوري للموسم السادس على التوالي، وبلغ ايضا نصف نهائي دوري الأبطال حيث يتواجه مع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب الذي يحل الأربعاء المقبل ضيفا على النادي البافاري في الذهاب.

وبلغ بايرن النهائي الـ22 في تاريخه المتوج بـ18 لقبا حتى الآن (رقمان قياسيان في الفئتين)، والمقرر في 19 ايار/مايو على الملعب الاولمبي في برلين.