فرنسا

ماري كريستين ساراغوس رئيسة مجموعة فرانس ميديا موند مجددا

أ ف ب

بعد "تعقيدات إدارية" أدت إلى إلغاء ولاية ماري كريستين ساراغوس كرئيسة لمجموعة فرانس ميديا موند لمدة شهرين، أعاد المجلس الأعلى للسمعي البصري اختيارها مجددا على رأس المجموعة لمدة خمس سنوات.

إعلان

أعلنت ماري كريستين ساراغوس، رئيسة مجموعة فرانس ميديا موند التي تضم فرانس24، إذاعة فرنسا الدولية، وإذاعة مونت كارلو الدولية، الثلاثاء 13 فبراير/شباط أن عهدتها كرئيسة لهذه المجموعة قد ألغيت، بسبب "لبس إداري". فرئيسة المجموعة لم تسلم في الوقت المحدد تصريحا بممتلكاتها، عملا بمبدأ الشفافية الذي ينص عليه القانون الفرنسي بالنسبة لكبار المسؤولين العاملين في القطاع العام.

وبعد تعيين إدارة مؤقتة لتسيير شؤون المجموعة في الشهرين الماضين، أعلن المجلس الأعلى للسمعي البصري الأربعاء أن ساراغوس التي ترشحت للمنصب ثانية سترأس فرانس ميديا موند مجددا ولمدة خمس سنوات اعتبارا من الاثنين 23 أبريل/نيسان المقبل.

وفي رسالة بعثتها لموظفي المجموعة التي تترأسها منذ 2012، بقطع النظر عن انقطاع في الشهرين الماضين، عبرت ماري كريستين ساراغوس عن "ارتياحها وسعادتها" بهذا الخبر.

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم