تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان يتقدم بشكوى في مجلس الأمن ضد القاهرة لإجرائها الانتخابات في مثلث حلايب

صورة وزعتها الرئاسة المصرية في 19 مارس للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره السوداني عمر البشير في القاهرة.
صورة وزعتها الرئاسة المصرية في 19 مارس للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي مع نظيره السوداني عمر البشير في القاهرة. أ ف ب / أرشيف

أكد وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور الأربعاء أن الخرطوم تقدمت بشكوى ضد القاهرة في مجلس الأمن الدولي، لإجرائها الانتخابات الرئاسية في مثلث حلايب المتنازع عليه بين البلدين. وشدد الغندور على أن "السيادة السودانية الكاملة على مثلث حلايب أمر غير خاضع للتفاوض". وأضاف الوزير أن بلاده تقدمت بشكوى أخرى إلى الأمم المتحدة ضد ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية لأنها أظهرت حلايب جزءا من مصر.

إعلان

تقدم السودان الأربعاء بشكوى إلى الأمم المتحدة، يتهم فيها مصر بإجراء الانتخابات الرئاسية في آذار/مارس الماضي في منطقة متنازع عليها بين البلدين.

وأكد إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني أن بلاده تقدمت بالشكوى عقب إجراء القاهرة الانتخابات في مثلث حلايب الحدودي المتنازع عليه بين البلدين.

وقال غندور أمام نواب سودانيين الأربعاء: "تقدمنا بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد مصر لإجرائها انتخابات الرئاسة بمثلث حلايب في آذار/مارس".

شكوى أخرى ضد ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية

وأشار الوزير إلى أن مصر أقامت بين كانون الأول/ديسمبر 2017 وآذار/مارس 2018 مشروعات للصيد البحري والتعدين داخل المثلث، مضيفا "لدينا خياران فقط لحل الأمر، إما بالتفاوض وإما بالتحكيم الدولي".

وأوضح أن الخرطوم تقدمت كذلك بشكوى إلى الأمم المتحدة ضد ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية "والذي أظهر حلايب جزءا من مصر".

وقال "موقفنا من سيادتنا الكاملة على مثلث حلايب أمر غير خاضع للتفاوض".

وشدد على عدم الاتجاه إلى الحل العسكري لمعالجة الأمر وقال "الحرب ليست خيارا نهائيا لنا لحل الأمر".

وتسيطر مصر على المثلث الذي يقع على ساحل البحر الأحمر في منطقة غنية بالمعادن، في حين تؤكد الخرطوم سيادتها على المثلث منذ استقلالها عام 1956.

وزادت حدة التوتر بين القاهرة والخرطوم العام الماضي عندما اتهم الرئيس السوداني عمر البشير المخابرات المصرية بدعم معارضين يقاتلون قوات حكومته في إقليم دارفور منطقة النزاع الواقعة غرب البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن