بطولة المانيا: نكهة اوروبية لقمة دورتموند وليفركوزن

إعلان

برلين (أ ف ب) - ستكون قمة بوروسيا دورتموند الرابع وضيفه باير ليفركوزن الثالث بنكهة اوروبية السبت، في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة المانيا لكرة القدم.

وينحصر الصراع في المانيا حاليا على التأهل الى دوري ابطال اوروبا و"يوروبا ليغ" في الموسم المقبل، بعد ان حسم بايرن ميونيخ قبل اسبوعين لقبه السادس على التوالي.

وتتأهل الفرق الاربعة الاولى مباشرة الى دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا والخامس والسادس الى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

وبعد ان عزز شالكه مركزه الثاني اثر فوزه على ضيفه دورتموند 2-صفر الاحد في دربي الرور، فان الاخير يأمل مع ليفركوزن باكمال رباعي المشاركة في دوري الابطال.

يتصدر بايرن برصيد 75 نقطة، بفارق 20 نقطة امام شالكه، ويتساوى ليفركوزن الثالث ودورتموند الرابع بـ 51 نقطة لكل منهما.

واعترف مدرب دورتموند النمسوي بيتر شتويغر أن "شالكه استحق الفوز"، مؤكدا "كنا بحاجة الى مزيد من القوة في التوغلات. شالكه استغل بشكل أفضل بعض الفرص التي سنحت له. ارتكبنا أخطاء شخصية وهم تعاملوا بشكل أفضل مع الأوضاع الحاسمة".

وخسر دورتموند ورقة هجومية هامة باصابة مهاجمه البلجيكي ميتشي باتشواي في الكاحل في الثواني الاخيرة امام شالكه، ما قد يغيبه حتى نهاية الموسم. وانتقل باتشواي الى دورتموند من تشلسي الانكليزي في كانون الثاني/يناير 2018 على سبيل الاعارة.

لكن سعي دورتموند الى استعادة توازنه بعد خسارته امام شالكه سيصطدم بسعي لاعبي باير ليفركوزن الى محو خيبة السقوط الكبير امام بايرن ميونيخ 2-6 الثلاثاء في نصف نهائي الكأس.

وليس بعيدا عن القمة الاولى، يستضيف لايبزيغ الخامس برصيد 47 نقطة هوفنهايم السادس بفارق نقطة عنه، في سباق مثير ايضا على ابقاء كل منهما فرصته في بلوغ دوري الابطال، او تأكيد مشاركته في يوروبا ليغ على اقل تقدير.

وكان لايبزيغ مفاجأة الموسم الماضي حين حل وصيفا وشارك في دوري الابطال للمرة الاولى في تاريخه.

- كوفاتش يتحين الفرصة -

ينتظر اينتراخت فرانكفورت السابع بفارق الاهداف عن هوفنهايم الفرصة المناسبة للاقتراب من رباعي الصدارة، وهو يخوض اختبارا اسهل نسبيا مع ضيفه هرتا برلين التاسع.

وانتفض فرانكفورت باشراف الكرواتي نيكو كوفاتش، الذي يقود المباريات الاخيرة لفريقه قبل تولي تدريب بايرن ميونيخ الموسم المقبل، وبلغ المباراة النهائية لمسابقة كأس المانيا.

فبعد سقوطه امام باير ليفركوزن 1-4 في اول مباراة منذ اعلان بايرن ميونيخ تعاقده مع كوفاتش لخلافة مدربه المخضرم يوب هاينكس بعد نهاية الموسم الحالي، تغلب على شالكه الاربعاء 1-صفر في نصف نهائي الكأس، ليضرب موعدا مع بايرن بالذات في المباراة النهائية.

ويأمل كوفاتش في اهداء فرانكفورت لقبه الاول منذ 1988، بعد ان خسر نهائي الكأس ايضا الموسم الماضي امام دورتموند 1-2، وذلك قبل الانتقال لتدريب الفريق البافاري.

من جهته، يسعى بايرن الى تكرار سيناريو عام 2013 حين أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا بقيادة هاينكس، الذي قلب وضع الفريق رأسا على عقب منذ أن استلم الاشراف عليه في تشرين الاول/اكتوبر 2017 خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي.

وبلغ بايرن نصف نهائي دوري الأبطال حيث يتواجه مع ريال مدريد الإسباني حامل اللقب.

وقال قائد بايرن توماس مولر الذي تألق امام ليفركوزن بتسجيله ثلاثة اهداف "كنا فعالين جدا والفريق عمل بشكل جيد جدا. نحن استحقينا ذلك حقا. أداء الفريق كان رائعا"، مضيفا "بالتأكيد نريد المزيد (من الألقاب)، نشعر بأن شيئا ما ممكن هذا الموسم".

ويعود شالكه الى التركيز على الوصافة بعد خروجه من الكأس حين يحل ضيفا الاحد على كولن الاخير الذي اقترب من الهبوط الى الدرجة الثانية.

تفتتح المرحلة الجمعة بلقاء بوروسيا مونشنغلادباخ مع فولفسبورغ، ويلعب السبت ايضا هامبورغ مع فرايبورغ، وشتوتغارت مع فيردر بريمن، والاحد اوغسبورغ مع ماينتس.