تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحطات الكبرى في مسيرة الرئيس الكوبي راؤول كاسترو

راؤول كاسترو
راؤول كاسترو أ ف ب/ أرشيف

يتنحى الرئيس الكوبي راؤول كاسترو بعد 12 عاما من اعتلائه سدة الحكم في كوبا، خلفا لشقيقه الراحل الملقب بقائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو. محطات عدة ميزت مسيرة راؤول كاسترو الذي شهدت معه كوبا انفتاحا اقتصاديا تدريجيا، وتقاربا سياسيا غير مسبوق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

إعلان

 لن يحكم كوبا للمرة الأولى منذ حوالي ستة عقود، أحد أفراد عائلة كاسترو مع نقل راؤول كاسترو رسميا الخميس الرئاسة إلى خليفته المعين ميغيل دياز كانيل.

وعرض تعيين الرجل الثاني في النظام الذي يبلغ السابعة والخمسين من العمر، للتصويت في الجمعية الأربعاء، لكن النتيجة لم تكن موضع شكوك. ففي حوالي الساعة 09,00 (13،00 ت غ)، سيعمد النواب إلى تثبيت دياز كانيل رئيسا جديدا لمجلس الدولة والوزراء.

في ما يلي المحطات الكبرى في حياة الرئيس الكوبي راؤول كاسترو شقيق زعيم الثورة فيدل كاسترو، الذي يستعد لمغادرة الرئاسة:

- 03 حزيران/يونيو 1931: ولد في بيران بشرق كوبا.

- 1953: حكم عليه بالسجن 13 عاما بتهمة التمرد بعد الهجوم الفاشل على ثكنة مونكادا. بعد سنتين صدر عفو عنه.

- 1956: شارك في حملة شقيقه التي انطلقت من المكسيك لشن تمرد في كوبا. أصبح قائدا في السنة التالية.

- 1959: أصبح وزيرا للدفاع بعد إطاحة الديكتاتور فولغنسيو باتيستا وبقي في هذا المنصب حتى 2008.

- 1976: أصبح رسميا الرجل الثاني في الحكومة بصفته نائبا أول لرئيس مجلس الدولة السلطة التنفيذية العليا في كوبا.

- 1989: قام راؤول كاسترو بدور "النائب العام" في محاكمة الجنرال أرنالدو أوشوا "بطل" حرب أنغولا الذي أعدم رميا بالرصاص بتهمة تهريب المخدرات.

- 2006: نقل فيدل كاسترو الذي أصيب بالمرض، إلى راوول السلطة والذي أصبح رئيسا رسميا في 2008.

- 2010: ضوء أخضر للإفراج عن سجناء سياسيين.

- 2011: تولى رئاسة الحزب الشيوعي الكوبي خلفا لشقيقه.

- 2013: أعيد انتخابه لولاية رئاسية أخيرة.

- 2014 أعلن عن تقارب مع واشنطن بعد 52 عاما على فرض الحظر الأمريكي. في السنة التالية استأنف البلدان العلاقات الدبلوماسية.

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.