تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غزة: الفلسطينيون يواصلون احتجاجاتهم في إطار "مسيرة العودة" للجمعة الرابعة على التوالي

متظاهر فلسطيني يزحف لمساعدة آخر خلال مواجات مع القوات الإسرائيلية على حدود غزة، الجمعة 20 نيسان/أبريل 2018
متظاهر فلسطيني يزحف لمساعدة آخر خلال مواجات مع القوات الإسرائيلية على حدود غزة، الجمعة 20 نيسان/أبريل 2018 ا ف ب

لقي أربعة فلسطينيين مصرعهم برصاص الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غزة، خلال مشاركتهم في الاحتجاجات التي تنظم للجمعة الرابعة على التوالي في إطار "مسيرة العودة الكبرى". وكانت إسرائيل قد ألقت منشورات في وقت مبكر من صباح اليوم تحذر فيها الفلسطينيين من الاقتراب من السياج الحدودي، مشيرة إلى أن الجيش "مجهز حسب المقتضى" لمواجهة أي اشتباكات.

إعلان

أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة الجمعة، مقتل أربعة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي شرق جبال شمال القطاع الذي توافد آلاف الفلسطينيين على طول حدوده في إطار حركتهم الاحتجاجية "مسيرة العودة".

وقال الطبيب أشرف القدرة إن "الشاب أحمد نبيل أبو عقل (25 عاما) استشهد إثر إصابته برصاصة في الرأس قبل ظهر اليوم (الجمعة) في شرق جباليا أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي"، موضحا أن "فلسطينيين اثنين آخرين أصيبا بالرصاص الحي في المنطقة نفسها" أيضا.

وأضاف القدرة أن "الشاب أحمد رشاد العثامنه (24 عاما) استشهد إثر إصابته برصاصة قبل ظهر اليوم (الجمعة) في شمال قطاع غزة أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي"، موضحا أن هناك "أكثر من 445 جريحا" بينهم "اثنان إصابتهما خطيرة".

وقال القدرة  "بلغ عدد الشهداء أربعة بارتقاء الشهيدين الطفل محمد إبراهيم أيوب (15 عاما) شرق جباليا (شمال)، وسعد عبد المجيد عبد العال ابو طه (29 عاما) شرق بلدة القرارة شرق خان يونس في جنوب القطاع".

ولفت إلى أن حصيلة الجرحى وصلت إلى "645 مصابا بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، بينهم 5 في حالات خطرة، وبين المصابين 29 طفلا".

وبذلك يرتفع عدد الذين قتلوا منذ اندلاع هذه الموجة من الاحتجاجات في 30 آذار/مارس الماضي إلى 38 فلسطينيا. وأصيب نحو  خمسة آلاف آخرين بالرصاص والغاز المسيل للدموع الإسرائيلي.

وقال مراسل وكالة فرانس برس إن آلاف الفسطينيين وصلوا المناطق الحدودية للتظاهر والاحتجاج وإن مئات الشبان يشاركون في مواجهات بالقرب من الحدود ويشعلون الإطارات ويلقون الحجارة بينما يرد الجيش الإسرائيلي عليهم بقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وأطلقت الهيئة المنظمة للاحتجاجات على تحركات اليوم اسم "مسيرة الأسرى والشهداء"، وعلقت على طول طريق المسيرة صورا لقتلى وأسرى. إلا إن مجموعة من الشبان الفلسطينيين أطلقت عليها اسم "جمعة الطائرات الورقية".

إسرائيل تلقي منشورات تحذيرية على قطاع غزة

وفي وقت سابق الجمعة، ألقت طائرة إسرائيلية منشورات على قطاع غزة، تحذر فيها الفلسطينيين من الاقتراب من السياج الحدودي في ظل تأهب القوات الإسرائيلية لاشتباكات جديدة على الحدود.

وهذه هي المرة الأولى التي تلقي فيها إسرائيل منشورات على المناطق المتاخمة للحدود منذ اندلاع موجة الاحتجاجات الحالية والتي تحمل اسم "مسيرات العودة الكبرى"، ومن المتوقع أن تستمر حتى 15 أيار/مايو، وهو تاريخ الذكرى 70 "للنكبة".

واتهمت المنشورات حركة حماس باستغلال سكان القطاع، وكتب فيها "حماس تستغلكم لتنفيذ عمليات إرهابية. جيش الدفاع الإسرائيلي مجهز حسب المقتضى. عليكم الامتناع عن الاقتراب من السياج الفاصل والمس به".

وكتب المتحدث العسكري باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على صفحته على فيس بوك باللغة العربية، متوجها إلى الفلسطينيين "حماس تقذف مستقبلكم ومستقبل أبنائكم في الهواء وتوهمكم بأنها تفعل شيئا من أجلكم".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن