اليمن

اليمن: مقتل موظف في اللجنة الدولية للصليب الأحمر برصاص مجهولين

مقاتلون من الحركة الانفصالية في جنوب اليمن في عدن في 28 كانون الثاني/يناير 2018
مقاتلون من الحركة الانفصالية في جنوب اليمن في عدن في 28 كانون الثاني/يناير 2018 أ ف ب

قتل موظف في اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالرصاص السبت على أطراف مدينة تعز جنوب اليمن. وأفادت المنظمة أن الموظف، وهو شاب لبناني، كان مسؤولا عن شؤون المساجين في المنظمة الدولية، وكان في طريقه لزيارة أحد السجون عندما تعرضت سيارته لإطلاق نار من قبل مجهولين.

إعلان

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل أحد موظفيها من الجنسية اللبنانية يدعى حنا لحود بالرصاص السبت في اليمن الذي يشهد نزاعا داميا منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال مدير منطقة الشرق الأوسط في المنظمة "أشعر بالصدمة والغضب والحزن العميق جراء مقتل زميلي وصديقي حنا لحود".

وتابع "ندين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر هذا التصرف العبثي بأشد العبارات الممكنة"، مضيفا "نتضامن مع زوجة حنا وعائلته في لبنان ومع فريق اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن".

وأفادت المنظمة أن لحود الذي كان مسؤولا عن شؤون المساجين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، كان في طريقه لزيارة أحد السجون عندما تعرضت سيارته لإطلاق نار من مسلحين مجهولين.

وتوفي لحود في المستشفى متأثرا بجروحه، فيما لم يتعرض زملاؤه الذين كانوا معه في السيارة إلى أذى، بحسب المنظمة.

وقال مصدر في المستشفى طلب عدم كشف هويته، إن لحود قتل بعدة طلقات نارية في القلب.

وأشار مصور وكالة فرانس برس في الموقع إلى أن النافذة الخلفية للسيارة تهشمت بالكامل جراء الاعتداء الذي وقع في منطقة ذباب في محافظة تعز.

وتسيطر القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على معظم تعز، في حين يسيطر الحوثيون على مناطق عدة في محيطها.

ونعته الناطقة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المنطقة ماري كلير فغالي على صفحتها في موقع "تويتر"، وكتبت "حنا لحود كان صديقا. كان أيضا زوجا وابنا. حنا كان الدنيا كلها لمن مثلنا عرفه وعايشه وغنى معه وضحك لفرحه ويبكيه اليوم. لم يتغلب حنا على السرطان ليموت هكذا في اليمن. ليس هذا قدرا. ليس هكذا يكافأ حنا!".

الناطقة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المنطقة تنعي لحود

وقتل نحو 10 آلاف شخص في اليمن منذ تدخل التحالف الدولي الذي تقوده السعودية في البلاد في آذار/مارس 2015، دعما للقوات الحكومية في وجه الحوثيين الذين سيطروا على العاصمة صنعاء.

وتشير الأمم المتحدة إلى أن النزاع أسفر عن أسوأ أزمة انسانية في العالم مع وجود أكثر من 22 مليون شخص يعتمدون على المساعدات و8,4 ملايين على حافة المجاعة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم