فرنسا

ماكرون يتطرق إلى الوضع "المقلق" في غزة خلال مشاورات هاتفية مع عباس

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أ ف ب

تطرق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى "الوضع المقلق في غزة"، خلال اتصال هاتفي السبت مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وأكد على ضرورة رفع الحصار و"إنهاء الأزمة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة عبر ضمانات أمنية صادقة بالنسبة إلى إسرائيل". وأشار ماكرون بحسب بيان رئاسي، إلى أن فرنسا ستواصل جهودها من أجل "حل تفاوضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

إعلان

عرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت، خلال مشاورات هاتفية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الوضع في فلسطين وآفاق مفاوضات السلام قبل يومين من توجهه إلى واشنطن، بحسب ما أورد بيان للرئاسة الفرنسية.

وشجع الرئيس الفرنسي "الجهود التي تبذلها السلطة الفلسطينية وحماس، بدعم من مصر، من أجل مصالحة بين الفلسطينيين ضرورية لبناء قواعد دولة موحدة"، خلال هذا الاتصال الهاتفي.

كما تطرق الرئيسان إلى "الوضع المقلق في غزة".

وشددت الرئاسة الفرنسية على ضرورة "إنهاء الأزمة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة عبر نهاية الحصار ورفع القيود وكذلك عبر ضمانات أمنية صادقة بالنسبة إلى إسرائيل".

كذلك، أشاد ماكرون بما أعلنته القمة العربية في 15 نيسان/أبريل لجهة "دعم حل الدولتين مع القدس عاصمة وتكرار دعم المبادرة العربية للسلام (التي أطلقت) العام 2002".

وأضافت الرئاسة أن فرنسا ستواصل "جهودها من أجل حل تفاوضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وهو السبيل الوحيد لسلوك طريق السلام مجددا".

وتدهورت العلاقات بين عباس وإدارة الرئيس دونالد ترامب منذ أعلن الأخير في السادس من كانون الأول/ديسمبر نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم