كأس انكلترا: تشلسي يلحق بيونايتد الى النهائي في اعادة لنسخة 2007

إعلان

لندن (أ ف ب) - لحق تشلسي بطل الدوري في الموسم الماضي بمانشستر يونايتد في المباراة النهائية لكأس انكلترا في كرة القدم بفوزه على ساوثمبتون 2-صفر الاحد في الدور نصف النهائي على ملعب "ويمبلي" في لندن.

وستكون مباراته مع مانشستر يونايتد اعادة لنهائي 2007 حين توج الاول باللقب بفوزه 1-صفر باشراف مدربه السابق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يشرف على يونايتد حاليا.

وسجل الفرنسي اوليفييه جيرو (46) والاسباني الفارو موراتا (82) الهدفين.

وكان مانشستر يونايتد بلغ النهائي السبت بفوزه على توتنهام 2-1 على الملعب ذاته، حيث يسعى الى معادلة الرقم القياسي المسجل باسم ارسنال (13 لقبا).

وتقام المباراة النهائية في 19 ايار/مايو على "ويمبلي" ايضا.

وهي المرة الثالثة عشرة التي يبلغ فيها تشلسي نهائي مسابقة الكأس التي ييسعى مدربه الايطالي انطونيو كونتي الى التتويج بلقبها بعد ان قاده الى لقبه الدوري الموسم الماضي في بدايته مهمته معه. وتشير الدلائل الى ان كونتي سيغادر منصبه في نهاية الموسم.

وأبقى كل من تشلسي ومانشستر وينايتد بالتالي على أمله بانقاذ موسمه وتجنب انهائه خالي الوفاض، اذ فقد الاول لقبه في الدوري الذي توج به مانشستر سيتي صاحب لقب كأس الرابطة أيضا، وكان خرج مع منافسه ايضا من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

يذكر ان مدرب ساوثمبتون الويلزي مارك هيوز اول مدرب يخرج من الكأس مع فريقين مختلفين، اذ سبق ان خرج فريقه السابق ستوك سيتي من المسابقة ايضا، وذلك منذ غلين هودل في موسم 2000-2001 (ساوثمبتون وتوتنهام).

- أفضلية لتشلسي -

وبعد ان سجل هدفين ليساهم بتحويل تشلسي تأخره امام ساوثمبتون صفر-2 الى فوز 3-2 الاسبوع الماضي في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الممتاز، نجح جيرو في هز الشباك مجددا ليسجل هدفه الرابع منذ انتقاله الى تشلسي من جاره ارسنال في كانون الثاني/يناير الماضي.

كانت افضلية تشلسي واضحة في معظم فترات المباراة فحصل على عدد كبير من الفرص لكنه اكتفى بتسجيل هدفين.

وبعد انطلاقة سريعة وصلت الكرة الى البلجيكي ادين هازار الذي حضرها الى البرازيلي وليان في الجهة اليمنى فراوغ مدافعا وسددها بيسراه ارتدت من العارضة في الدقيقة السابعة.

وحاول ويليان مجددا من ركلة حرة بعد ست دقائق لكن كرته علت العارضة بقليل.

وكانت اول فرصة لساوثمبتون في الدقيقة 25 من كرة من خارج المنطقة سددها الغابوني ماريو ليمينا بين يدي الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو، رد عليها تشلسي بعد لحظات قليلة بانطلاقة لجيرو من الجهة اليسرى وتمريرة امام المرمى تابعها هازار قريبة من القائم الايمن.

ومرر الاسباني سيسك فابريغاس كرة من الجهة اليمنى حضرها جيرو لنفسه وتابعها على الطائر على يسار المرمى قبل ست دقائق من نهاية الشوط الاول.

وافتتح تشلسي التسجيل في الثواني الاولى للشوط الثاني اثر لعبة رائعة بعد كرة طويلة من منتصف الملعب استقبلها هازار ببراعة بقدمه اليمنى وحضرها الى جيرو داخل المنطقة الذي تخلص من ثلاثة لاعبين وتابعها على يمين الحارس اليكس ماكارثي الذي خرج للتصدي له.

وكاد هازار يضيف الهدف الثاني بعد دقيقتين اثر انطلاقة من الجهة اليسرى وكرة مرت قريبة جدا من القائم الايسر.

وبعد محاولات من ساوثمبتون لادراك التعادل، انطلق تشلسي بهجمة سريعة مرر على اثرها النيجيري فيكتور موزس كرة من مشارف المنطقة الى هازار الذي سددها قوية تألق الحارس ماكارثي في ابعادها في الدقيقة 73.

وحسم تشلسي النتيجة بنسبة كبيرة قبل نهاية المباراة بثماني دقائق حين ارتقى موراتا، بديل جيرو، لكرة من الجهة اليمنى مررها مواطنه سيزار ازبيليكويتا ووضعها برأسه في الزاوية اليمنى للمرمى.